الحوار المتمدن - موبايل



حبة حشيش

نبيل الخمليشي

2017 / 2 / 26
الادب والفن


عذراء القسم "كورنيشة كتامة"
تغير جنسها و تفني عمرها قبل الأوان
تضحي بأنوثتها فلاحة منذ الصبا
تربت على ظهر حقلها في حنان
تمسح الضباب عن جبين اللوز المزهر
في قلبها المشع بالألوان
وحدها النجوم تعرف سرها
تخدر حبتها قبل أن تزرعها
لتنمو منتشية بين الجبال
تكبر الحبة وتهجر الحقل
وتسافر دون تأشيرة مع الرجال
تعود الحبة تلفازا وسيارة و سريرا
تدفع سرا للجمرك وتدخل علانية
ينتشي الرجل في فراشه
يتأمل جبس السقف و زخرفه
يتذكر الزنك القديم و صوته
يمزق هويته يبارك عشبته
يلعن جدوده و أولاده و جاره
لم يعد غنائها يطربه
صفرة الحشيش الناضج في عينيها
لم تنعش غرائزه
يتذكر عشيقته في المدينة البعيدة
لا يلتفت للتي أنعشت خياله
تتمشى ألهوينا لأن لا تتعرى
جذوع المتاعب في حلقها
تتزين بالحناء في يديها
تأخذ أحزانها وتقصد حقلها
وتظل تداعب الأرض بمعولها
حتى تفقد القوامة توازنها
سبحانك واضع الحدود ومثبت العادات.







اخر الافلام

.. مدير مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية نسعى لإستعادة الجزء ا


.. هذا الصباح- أفلام الرعب.. أضرارها وفوائدها


.. تشويقة لقاء الممثلة Park Shin Hye الكورية على العربية




.. جموع غفيرة في تشييع جثمان فنان الكويت عبد الحسين عبد الرضا


.. ست الحسن - ثقافة تربية الحيوانات الأليفة مع أ. أحمد الشوربجي