الحوار المتمدن - موبايل



لاشيء يبعث على الغبطة

جواد الشلال

2017 / 2 / 28
الادب والفن


أتفق معك اني عالق بأشياء
كثيرة ليس هناك فسحة ..
للفرح
او تقليب التفكير .. باتجاهات عميقة
ليس هناك...
سوى نخلة تحتظر
وعيون انهكتها أسرار المراقبة
نعم ..
لا زالت دوامات العتب طاغية بألوانها المرة
وشاشات النقل المباشر
تحاصر العشب مرارا ...
دون غفلة لرصد الندى
كل.شئ
تحت الوجع الجديد .. المملوء بهجة متسولة
لا شيء
سوى هذيان قريب من المعنى
والذهاب بعيدا بحلم .. لا أعرفه
اه
ليتني .. كنت انا
.....
لا شجرة ...
لا ظل
لا اغاني متراكمة ... استل منها ... مقام
لا طبول ... تستقيظ على اثرها العصافير
لا مطر
لا عرق .. لا فاس
لا كأس
لا شيء يدعو للغبطة
..







اخر الافلام

.. رحيل الأديب الأمريكي فيليب روث


.. الشاعر محمد احمد بهجت : حذاء رجالى وراء قصة حب وزواج أبى وأم


.. وفاة فيليب روث أحد عمالقة الأدب الأمريكي عن 85 عاما




.. مهرجانات تخلد ثقافة الفلان في غرب أفريقيا


.. باحث سعودي يصمم روبوتا ناطقا باللغة العربية