الحوار المتمدن - موبايل



ما يغري الأصابع ...

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 2
الادب والفن


هناك،
على بقعة باردة
تبحث عن دفء مشارفك الأربعين،
تركت اصابعي
توّشم غايتها..
وغارقة بكل المفاصل
تبحث عن مرسى في الطين
عن جمرة
عن صدمة تدمي الأهداب
يا ماء العالم
هل ذاكرة الارامل
تصيب الأصابع
ما يصيب الذاكرة،
فلماذا أبحث حتى اللحظة
عن ظهر دافئ ينعم بالكتان
كان يغري اصابعي
منذُ أكثر من أربعين مشتىً،
في بحثي
عن جدوى؟!







اخر الافلام

.. رموز الثقافة والأدب فى عزاء الناقد والروائى سيد البحراوى


.. انطلاق ملتقي سلسبيل النيل للفنون التشكيلية بمشروع قناطر أسي


.. هل ستعود نجمة لعبة العروش ايمليا كلارك الى فيلم سولو-قصة حرب




.. بي_بي_سي_ترندينغ| ألبوم مشترك للفنانة الأمريكية #بيونسي وزوج


.. الجزء الرابع من سلسلة أفلام أوشن بنكهة نسائية