الحوار المتمدن - موبايل



ما يغري الأصابع ...

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 2
الادب والفن


هناك،
على بقعة باردة
تبحث عن دفء مشارفك الأربعين،
تركت اصابعي
توّشم غايتها..
وغارقة بكل المفاصل
تبحث عن مرسى في الطين
عن جمرة
عن صدمة تدمي الأهداب
يا ماء العالم
هل ذاكرة الارامل
تصيب الأصابع
ما يصيب الذاكرة،
فلماذا أبحث حتى اللحظة
عن ظهر دافئ ينعم بالكتان
كان يغري اصابعي
منذُ أكثر من أربعين مشتىً،
في بحثي
عن جدوى؟!







اخر الافلام

.. اللقاء الكامل للفنان محمد صبحي


.. المراجعة النهائية للصف الثاني الثانوي في مادة اللغة الانجليز


.. الاكاديمية البحرية تكرم بعض الفنانين على هامش عرض مسرحية - ق




.. لقاء خاص مع الفنانة - صبا مبارك - و حديث خاص حول أحداث مسلسل


.. حوش عيسى - -محمود رضا و زكريا الحجاوي- المطورين في الرقص و