الحوار المتمدن - موبايل



شعرالهايكو.. وموجات نقديه فوق الصوت!!

عدنان سلمان النصيري

2017 / 3 / 3
الادب والفن


يبقى سؤالنا من باب الرحمه بالهايكو وكل ابناء عمومته وعشيرته من الشعر الياباني .. كالتانكَا والسنريو والهايبون ، فالى متى يبقى بعير النقد واقفا على التل؟؟ .. اذا كان مش قادر ينزل انزلوه بالرافعه .. واذا كانت الحجه بانه أعور، لا يأكل الا من جانب العين التي يرى بها، فلابأس سنترك الجزء الباقي ليأكله اعورا اخر .. واذا كان اقطب الذيل ، لان بعاريره شاخصة ترسم مسار طريقه ،على عكس صاحب الذيل الطويل الذي يوزع بعاريره على طول الطريق يمين وشمال، مضيعا اثر تتبع مساره ، فلا بأس لنتجنب بعاريره ونهتدي لاكمال الطريق ..واذا ماكان اعرجا لان مرتسم الخف يترك تباين باثر التمايل وعدم الاستقرارعلى ارض الواقع ، فلا باس ايضا من ان نصل اخيرا ، خيرٌ من ان لا نصل الى الابد ..
مخاطبه لكل ااصحاب النظريات الفتيه بالفلسفة والتأطير لهذا النمط الشعري .. وخصوصا من الاحفاد الذين يراهنوا على حمل جينات الجاحظ والمتنبي وابن جني وتابط شرا .. ولكل من من يريدون ان يكونوا اخوانا لباشو و شيكي و بوسون بالرضاعه .ارحمونا يرحمكم الله قبل ان تقع اقلامكم بهاوية العذاب ، بعد احلامكم الورديه وانتم تحاولون فيها تسلق جذائل الشمس باواخر الليل تحت سخرية القمر.
الى متى والبعض لازال يرى من الهايكو خربشة قطط، او خرخيشه، او زمارة اطفال يزمرون بها بالحان مقرفه ما انزل الله بها من سلطان .. او يتداولونه كخبر اعلامي بائس .. او كمعلومة تنبؤ جوي منسوخ باخر الاخبار ..او كحتوته زغننه قبل النوم تحكى للاطفال تقليدا لجدتي المريضه .. او كبديهيات لثقافة تعليم متلازمة الدوم والتوحد .. كما هو بالحوت الكبير ياكل السمك .. أوالطيور تنقر الحبوب ووووو..ارحمونا يرحمكم الله يا ابناء عرافه.







اخر الافلام

.. انا وانا - محمد حفظي: يوضح حقيقة محاربة فيلم -اشتباك- من الر


.. انا وانا - محمد حفظي يرد على هجوم عمرو مصطفى عليه .. مستغرب


.. انا وانا - محمد حفظي يوضح أسباب قيامه بإنتاج جزء جديد من فيل




.. انا وانا - محمد حفظي يكشف أسباب غضبه من مهرجان القاهرة السين


.. انا وانا - رأي رامي عبد الرازق في مشاركة معز مسعود لحفظي في