الحوار المتمدن - موبايل



ما وراء الشفاف !..

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 6
الادب والفن


لا تسألني
عما يوحش صدري فيك
لا تسألني
لماذا اجوع اليك
لا تسألني
عن خوفي منك..
عليك
لا تسألني
ما الذي يعزلني عنك.
هذا المفترض
بيني وبينك
لا أكثر من مليمين
من شفافٍ وقحٍ..
قذرٍ
لكن هذا التقدير البائس
يا للهول
هو أكثر فاصلة في سَفَر الرؤيا
بين الواقع والحلم.
هذا الشيء المبهم
مثل الأشياء المبهمة
صفر مطلق
هذا الصفر العازل
بيني وبينك
كيف يتحول
لفراغ لا يدرك؟!







اخر الافلام

.. تفاعلكم : 25 سؤالا مع الفنانة السعودية نرمين محسن


.. محافظ الإسماعيلية للأجانب بمهرجان الفنون الشعبية: مصر بلد ال


.. مجلس تا?بيني لروح الفنان الراحل الكبير عبدالحسيـن عبدالرضـا




.. وزير الثقافة: نواجه الإرهاب بالفن والثقافة جنبًا إلى جنب جهو


.. ناشطون: الفنانة #فدوى_سليمان كانت صوت المعتقل السوري