الحوار المتمدن - موبايل



ما وراء الشفاف !..

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 6
الادب والفن


لا تسألني
عما يوحش صدري فيك
لا تسألني
لماذا اجوع اليك
لا تسألني
عن خوفي منك..
عليك
لا تسألني
ما الذي يعزلني عنك.
هذا المفترض
بيني وبينك
لا أكثر من مليمين
من شفافٍ وقحٍ..
قذرٍ
لكن هذا التقدير البائس
يا للهول
هو أكثر فاصلة في سَفَر الرؤيا
بين الواقع والحلم.
هذا الشيء المبهم
مثل الأشياء المبهمة
صفر مطلق
هذا الصفر العازل
بيني وبينك
كيف يتحول
لفراغ لا يدرك؟!







اخر الافلام

.. استنونا في مسلسل زِووو من المسرح الكبير دار الأوبرا المصرية


.. كل يوم - نهاوند سري: يمكن ربنا بيحبنا علشان شوفنا خالد علي ب


.. كل يوم - مها ناجي: مش شايفة ان اللي عملوا خالد علي شيء يستحق




.. كواليس برنامج زرق ورق 3 في شهر رمضان على قناة الشرقية هذ


.. نانسى عجرم تكشف تفاصيل البومها الجديد -حاسة بيك-