الحوار المتمدن - موبايل



- سيلفي - لحلم قادم !..

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 7
الادب والفن


ويتوّجكَ الشكُ
يقيناً بالآتي،
تسقط نافورة حلمك
نثاراً من " لاستيك "
كأن الغيب
يتنصتُ روحك،
وأنت وحدك تتسول الاستنكار
تحتفل بالموج
تلتمع بالشظف اللاذع،
بحثاً عن معتقد
وجوه الطرقات،
تُنْصّب وجهك وطناً للقمح
وللضحك المبهم،
وللقْطةٍ،
تِككك....
وتطيرُ لضمير آتٍ،
تَوّعكَ صحتك
خبيء الايام.
أضحك..
أضحك،
ملء الاسنان
وأنتَ تتنفس صعداء
أنماط من ألوان.. وزوارق جنوب مطوقة بالمكنون، وفيك صوت جهوري للأسود وللأبيض، وكالساحل عاصمة للتيار. هناك حيث تكون في اللوحة الأنقى. يقطرُ عليك الموج شقائق القرمزي. هناك لا خوف خرافي .
:
:
عندها ستكتفي بمخيلة الطفولة.







اخر الافلام

.. كل يوم - الفيلم التسجيلي -المنطقة بعيون واشنطن- .. الفيلم كا


.. هل الارتجال في المسرح... مهمة صعبة؟


.. افتتاح نادي بابل السينمائي بحضور نجوم الدراما والسينما العرا




.. الرياض تحتضن ليالي السينما السعودية


.. هذا الصباح- عقيل أحمد.. استلهام الموسيقى والشعر العربي بالرس