الحوار المتمدن - موبايل



حوار صامت

رشيده الفاسي

2017 / 3 / 8
الادب والفن


حوار صامت
هي :
لسانك ان نطق سيكذب
حقيقتك في عينيك
لم تعد نظراتهما لي
بل هي شاردة بما وراء حيطان بيتنا
حتى ابتسامتك باهتة
تعبر عن سخريتك من وضعنا
حركاتك ........تمزقني من الداخل
تتحين بها اي فرصة اغيب
لتهرب الى جوالك
لتغازل من سرقت كل ما كان جميل بيننا
صدمتني بواقعك
بل بقناعك
سقط من اعلى وجهك ......لينحذر بين اقدامك
ولا تظن انني مقنعة لاصبح ابوس اقدامك
خذ قناعك وارحل
فقد اصبحت شبح ببيتنا .....ولست حقيقة
هو :
عمياء اعيني
كنت اظنك اجمل امراة في الكون .....باول لقائنا
لكن حقيقتك اليوم مروعة
كنت تحبينني ..........لكن الان تحبين ابناءك اكثر مني
كنت راقية برشاقتك
لكنك اصبحت تقززين بثخونتك
كانت اصابع يداك ناعمة
اليوم خشنة .....ولا اعلم لما احسها مصنوعة من خشب
حواراتك كانت شيقة
الان انت اغبى غبية
حتى وان فكرت بانني اصبح افكر باخرى
هو حقي بالحياة
وانت لا حق لك عندي سوى .......تسريح يوما ما
وانا اقول لكلاكما
اصبح اغلب من في مجتمعنا يفكر بصمت مثل صمتكما القاتل لكل ما هو جميل
ارجعوا عن الصمت .........الى الحوارات المجدية النافعة بكل علاقة
ارجعوا الى الحقيقة وليس الخيال
ارجعوا الى اعماق اعماقكم لترووا ان النفوس الطيبة تتعايش بالصدق وليس الخداع







اخر الافلام

.. شاهد.. المنزل الذى قتل به أحفاد الفنان المرسى أبو العباس ببو


.. فنانو اليمن يعزفون للسلام في عيد الموسيقى العالمي


.. كاريكاتير.. بين حزن ميسي وفرح رونالدو




.. لقاء الفنان صباح الخياط على قناة هنا بغداد وحديث عن سيرته ال


.. الموسيقى المغاربية حاضرة في عيد الموسيقى بباريس