الحوار المتمدن - موبايل



بلابل تغني للضياء

عبد الله عنتار

2017 / 3 / 9
الادب والفن



كان الربيع
كانت ربوة في عالية كرزاز
المجيد
هناك كانت بلابل تغني للضياء
للأمل الجديد
مبشرة بالغد الوليد
كان الربيع
انبثقت زهور في اليوم المطير
كان الربيع
تزاوجت غايا واورانوس
وانبثقت شمس في الظلام الكسيح
كان الربيع
وغنت ورود
للبشر، للوطن المريض
شارفته الموت وعانقته الطياطين
وهو يمضي متلاشيا
ووجهه كظيم
****
يا بلابل الضياء
غردي
ها وطني شارف الوداع
وتوسلي إلى عشتروت
لتنتشل وطني من عالم الموات
يا بلابل الضياء
هو الكساح
هل من إكسير
يفيق وطني
من الغياب؟
****
دلفيا بالله توسلت إليك
الشامان برجلي أتيت إليك
أفروديت قلبي أعطيته لك
ألهمي بلابل الضياء
لكي تغرد في الظلام
على أرض كرزاز
ويخرج وطني من الكساح
ع ع / 8 مارس 2017/ الدار البيضاء المغرب







اخر الافلام

.. نصير شمة عقب تنصيبه سفيرا للهلال الأحمر: دمى خالى من النيكوت


.. ماذا قال الفنان خالد النبوى عقب تنصيبه سفيرا لبنوك دم الهلال


.. تنصيب خالد النبوى ونصير شمة سفيرين لبنوك دم الهلال الأحمر




.. نجمة البوب تيلور سويفت ستلعب أكبر أدوارها السينمائية


.. شوق وحنين للعبة..اجتماعات بين ضباط إسرائيليين وآخرين لنظام ا