الحوار المتمدن - موبايل



تحت ستار الرغبات تُسَن القوانين؟؟؟؟؟؟

أمال السعدي

2017 / 3 / 13
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


تحت ستار الرغبات تُسن القوانين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بين المد و الجزر و عفن الجهل بات النائب و النائبة تقف في تصريح لتوفر قانون هنك الكرامة و الظن أنها تقيم عدل و فهم لحق الإنسان.... خبر تداول في العارق عن نائبة تقيم الحق في تعدد الزوجات و الاعتقاد أن به تقيم حماية كرامة المرأة؟؟؟؟
قبل الحديث دعونا نرى ما به تفسير النائب أو النائبة و ما هو دورهم:---
نائب أو نائبة من مثَل فعل الأخر بما به المقدرة على أيصال الحق العام للأخر أو من يتحدث بصلاحية الغير في ما به فرضية الحقوق العامة....((هو مُمَثِّلُ جَمَاعَةٍ مِنَ الأُمَّةِ يَنْتَخِبُهُ الشَّعْبُ لِيَنُوبَ عَنْهُ وَلِيُدَافِعَ عَنْ حُقُوقِهِ وَيَصُونَهَا ، كَمَا يَعْمَلُ عَلَى سَنِّ القَوَانِينِ فِي مَجْلِسِ النُّوَّابِ)).....
واقع به بين النيابة و بين الفهم و ما به وعي من ينوب في تحقيق صرح الإنسان ضاعت كل المفاهيم و تحولت الى جهل به العودة أو الرغبة في البقاء على ساحة القتل و التعتيم...
ماذا كانت تفعل المرأة التي تفقد زوجها أو لا يكون لها نصيب في الارتباط قبل أن تعلن هذه المنظمات التي باتت منظمات إغراق في جهل الحياة و الابتعاد عن ما به الحق و ما به مجازه.....ترى هل قل عدد الرجال لكي نقيم ونثبت لهم الحق في مواصلة إعدام الحق الفردي؟؟؟ أم هي الرغبة القاحلة في تشجيع المرأة على معايشة أنانية أخرى تبنى على الذات فقط خارج نطاق وسع ما به يعني هدم النفس و قتل سايكوليبجية البشرية....يبرر بعض الباحثين في هذا الفعل انه رحمة لا ظلم و التحليل أنه ورد في الكتاب؟؟؟؟؟و التفسير أنه كان قبل الإسلام فلما لا نستمر به لأنه الفكرة و الطبيعية؟؟؟ و أن في التعدد إكراما و تقدير للمرأة؟؟؟؟
لم أرى تفسير أو فلسفة بها يمكن لي أن أحيط مجابه هذه التفسيرات التي تشبعها نواقص وما به النقض في ما به أي تفسير على انه حق طبيعي للمرأة؟؟؟؟كيف لنا أن نقر مبدئية جزئية من القول على حساب ما به الله أنزل؟؟؟ أم نتناسى فرض مقابل رغبات بها نبتلى؟؟؟ بين الحديث و الحديث الكثير من صور بها عتمة و تضليل لكل ما به الغير يورد خارج نطاق الفهم الحق في مصداقية الإنسانية العامة....يحيل احد الباحثين في الدين و الحقوق أن التعدد هو عملية بها يتم رفع نشر الدين؟؟؟؟ أي غباء به نقيم الأيمان في قيح الرغبة لنعلو من ثبات الذات على أنها أهم من أي قول أو فرض أو تقرير مصير...ترى هل تعدد الزوجات اليوم أضحت قضية بها يمكن أن نوقف نزف الشعوب والتهجير التام؟؟؟؟؟ مخيمات يصيبها قرح الهموم برد و جوع شعوب تُقتل كل يوم و تهجير و نقص فيما به اؤتمن الفكر في توفير الحقوق و الأخت تحدثنا عن أهمية الوقوف الى جانب أخيها الرجل في أن تشجع و تعمم تعدد الزوجات!!!!!!
في بحر أي ظلم بهيم و أي فهم به لا نستنير ضمائر بات بها ضحل القيمة و عسر التفكير و رغبات بها الجميع يضطهد الأخر لأجل دقائق راحة و بهم نقيم مالا حول لنا ولا قوة في ما به هم راغبون أو الى أين سائرون؟؟؟؟ أيتها النائبة ابني لنفسك برلمان خاص و ادعميه مما به سرقات ما به لك يقام من راتب و الشعب جائع و متهم بلا قضاء و انت في حال رغبتك تسيرين حق لا حق به إلا فيض من ألألام... أقترح عليك سيدتي أن ترتحلي أو تقيم الوقت لمطالعة العلوم و ما به الحق الإنساني و الديني و شرعيته قبل أن تعلي المناصب و الرباب و تقيم التصريح و فحولة القوانين....
في 6-1-2016 أصدرت حكومة السفهاء في العراق قانون بإعدام أي رجل يرفض تعدد الزوجات!!!! في أي عالم نعيش رباه اقلب الكون و الغي الحياة أو أقيم العدل و اعدل عقول هذه ألافات....تعدد الزوجات يصح من الرجل و يفيض في عمره!!! على حساب المرأة سحقا لها أم سحقا لكل بشرية بها رعونة الفكر صورة في تحقيق رغبة ذاتية....
بلينا بسفه الهموم و بهم الهم سفه
قوم أنغطو بقيح الحكم و بهم الحكم عادم
مجردة بنا الحقوق و الحق رفع لباطل
علام نحيا في ظلال به السفيه رائد

13-2-2017
أمال السعدي







اخر الافلام

.. شاهد كيف تقضي منافسات مسابقة ملكة جمال الكون وقتهن قبيل انطل


.. المرأة السورية الأكثر تعنيفا بين نساء العالم - سوريا


.. كتاب عن نازعات الحجاب لدينا أنور يثير الانتقادات في #مصر #بي




.. اختتام حملة مناهضة العنف ضد النساء في أريحا بإدلب - سوريا


.. مؤسسة تمكين المرأة باليمن: الحوثيون يرتكبون جرائم ضد الإنسان