الحوار المتمدن - موبايل



رقيم لما يتجدد منها

فواز قادري

2017 / 3 / 16
الادب والفن


سنة سادسة تكتمل
حراسك القديمون نحن
طوبا لك احييت الموات واكثرت النذور
نثرت حولنا البساتين وأجريت السواقي
نفخنا ارواحنا في طينك وسويناك على هيئة ملاك
اسمك الحركي حرية
وأنت ثورة الياسمين والدبكات
أرقام سرك ضائعة كانت
والطفولة مشار إليها كالبشارة
لم تترك زنزانة تستوي على ساكنيها
في البيوت والشوارع بثثت رسالتك وقلت لنا قوموا
الخارج فخ حاذروا من أن تدخله القيامة
فخ تتكاثر فيه الثعالب والضباع
والغزلان تتقافز والتلال تنحني للشهداء
ننتظر ان تتجددي وتنام في حضنك الغيوم.
وتحبل منك من جديد بالمطر.







اخر الافلام

.. جولي والموسيقى وأطفال داعش


.. الفنان العراقي ياس خضر واغنية ليل البنفسج كتبها الشاعر مظفر


.. مقهى أم كلثوم ببغداد يتحدى الظروف الصعبة في العراق!




.. النحات فهد الهاجري يُحوّل الأخشاب إلى لوحات فنية


.. فيديو: الإحباط يدفع زوجين أردنييْن لإنجاز مسلسل كرتوني لتعلي