الحوار المتمدن - موبايل



كأنه أهمية اجتيازك !..

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 18
الادب والفن


عن الشِعاب والسلاسل فيك.. عن الخيارات المتاحة، أو التي ستجعلها، أو تكون متاحة لديك.. عن المحدود والا محدود عما تشعر فيه، وكأنه لزومك للاجتياز . حتى حين تكون أنت والصمت، وحتى لِهَبَات ريح من جهات حميدة أو غيرها في لحظة ما، تذكر أنه غالبا ما تحتاج لصوت يعينكَ على عبور المضيق،. أترك دائما حزمة من الاعتياد الجميل لرفيق أخترته أو لمن ستختاره رفقة يوما ما. تَعَوّد وأنت تضيف لفطورك صباحاً بعض ما يتوفر عندك من مقبلات مروءة الحب للتشهي، أنه لا بد أن تدعو أحدهم لوفرة ما لديك، وأنكَ لا بد أن تجهز له طبقاً صغيرا تمجيدا لندى الصداقة، ولطعم الذكرى. تذكر دائما أن تترك له مكاناً معك أينما تكون. ولكي تحتفظ بطائر النضارة والاشتياق بقلبك، أسمعه دائماً ما تقرأ من أشعار الفضيلة والحب. أجعله يتسلق معك نماء شجرة الشذى الطيب، وجد له ما يُصلّح رتق الذنوب والعيوب والهفوات بينكما. أجمل العلاقات أن تترك فاصلة مناسبة بين صغائر الأمور وبين كبائرها. تذكر كل حين، أن في اللياقة والحب وحدهما ستجدان لغتكما المشتركة.
...............
من مجموعة ( براويز ).







اخر الافلام

.. سيرة حياة الفنانة التشكيلية العراقية نزيهة سليم


.. فرقة مطروح للفنون الشعبية سفير فوق العادة ومرآة تعكس تراث ال


.. أكثر من 100 ألف شخص في مهرجان -لولابالوزا- للموسيقى في باريس




.. هذا الصباح-فيلم وثائقي جديد عن حياة الأميرة ديانا


.. صباح العربية: عودة المسرح السعودي؟