الحوار المتمدن - موبايل



بوح عاشق

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 19
الادب والفن


1
خريف غيابك
طويل ...طويل
كألف
(مما تعدون )
ما يعذبني في غيابك
كلما نظرت الى نفسي
في المرآة ..أراك
وكلما تمنيتك
عثرت على نفسي
في وحدتها
شوقي اليك
يعذبني ...
كصياح ديكنا
وطلوع الشمس
يمارس عاداته
كل صباح ...
2
هنا في عيونك
ينتهي زمن الشوق
أرجوك لاتسرق مني لهفتي
أرجوك...
فمساءاتي التي تبدأ هنا
ولاتنتهي لا تنتهي إلا فيهم
3
لا لمعصية
لا لمعصية حاولت ان اطوف حول
نهدك المغرور
لا لمعصية
بل لأتفقد كيف نعمة الله
تكون.....
وتقولين
تأدب يا كيفهات!!!!







اخر الافلام

.. مجلس تا?بيني لروح الفنان الراحل الكبير عبدالحسيـن عبدالرضـا


.. وزير الثقافة: نواجه الإرهاب بالفن والثقافة جنبًا إلى جنب جهو


.. ناشطون: الفنانة #فدوى_سليمان كانت صوت المعتقل السوري




.. الحوثي وصالح.. ترجمة ميدانية للحرب الكلامية


.. مكرم محمد أحمد في عزاء محفوظ عبد الرحمن: المسرح خسر ومصر خسر