الحوار المتمدن - موبايل



إنثيالات بين يدي أنثى/ 26

مصطفى حسين السنجاري

2017 / 3 / 20
الادب والفن


241

فجري بدأ ساعة لقياكِ
يا شمس عمري
لأنني ممتلئ بك
انتشيت ضياااااء
242
يا حبّ العمر كلّه
سنينا وأنا أتعلم العشق
كي أكون جديرا بك
243
وأنت معي
يدثرني معطف الأمان
ويمتد من حولي
الاستقرار مائدة للمشتهى
244
يا حلم الأمس
واليوم والغد إلى الأبد
يا حلم الأبد
إلى ما بعد الأبد
أحبك أنت وحدك
أنت البحر والأخريات زبد
245
تشتعلين سحرا وجمالا
أيتها الياسمينة
وتختالين رقة ودلالا
حين ينتشر الضوء الأحمر
246
قيامات حبك تلهب في القلوب
لم تزرعين الصبار يأسا في الدروب
247
حرفك فن ثامن
والمعنى لديك في حضن آمن
248
الياسمين حديث الجنان
وأنت أنت حديث الياسمين
249
طالما تتسكعين في ذاكرتي
طيفا يمنحني بهجة الحضور
سوف ييقى القلب طافحا بالنور
250
ليتني الان طائر على نافذتك
انقر الزجاج بهمس شاعري
فأرسمك قلبا
يضج بالياسمين







اخر الافلام

.. فرقة مطروح للفنون الشعبية سفير فوق العادة ومرآة تعكس تراث ال


.. أكثر من 100 ألف شخص في مهرجان -لولابالوزا- للموسيقى في باريس


.. هذا الصباح-فيلم وثائقي جديد عن حياة الأميرة ديانا




.. صباح العربية: عودة المسرح السعودي؟


.. صباح العربية: قصة شارع تحول إلى لوحة لمجموعة فنانين!