الحوار المتمدن - موبايل



خرافة تحرير وتوحيد كوردستان

محمد سعيد حاج طاهر

2017 / 3 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


خرافة تحرير وتوحيد كوردستان

هذا الشعار شعار كبير يستوجب احترامه لااللعب به لكسب انصار والعبث بقدسية الشعار والضرب على وتر القومية ليبقى الشعار حبر على ورق غير قابل للتطبيق بعد جني مكاسب .
باتت مكشوفه تلك الاحلام وتلك الشعارات الفضفاضة التي تامل الكورد بان قدوم كوردستان قريب المنال اثر اطلاق العمال الكوردستاني تلك الشعارات الفضفاضه تحرير وتوحيد كوردستان لم يقف احد امام تلك الطموحات بل بارك المثقف والعامل والطبيب ببزوغ شرارة الحريه والوصول اليها لربما عن طريق الحزب فركب الناس افواجا افواجا سفينه الشهادة لربما يتحقق شعار العمال الكوردستاني فمضى ايام واشهر وسنين ولم يتحرر جزء ولا شبر من ارض كردستان تركيا لابل دخل الحزب في صراعات مع اخواتها من الاحزاب الكوردية فجاء يوم الموعد او يوم النبوة للزعيم ابو رحبت سوريا به وكان نبيا جاء لنجدة سوريا ليستخدمه النظام الفاجر في سوريا ضد الاحزاب الكورديه والضغط على تركيا لحل الامور العالقه بالنسبه لمياة الفرات وتفرد العمال الكوردستاني في الساحة السورية ونستطيع ان نطلق على تلك الحقبة حقبة ( ايام العز بحضن الاسد المقبور ) فكان الامن السوري يروج بالذهاب الى الجبال لقتال الاترك وكأن سورية لم تغتصب ارض كوردستان ولم يتلطخ يد النظام بدماء الكورد وما ان اشتد ساعد الحزب كانت الشاحنات تنقل المتطوعين والمقاتلين للدخول الى تركيا وكانت التوجيهات من القيادات العسكريه في الحزب ان يبقى قسم كبير في كردستان العراق للوقوف بوجه البرزاني والقسم الاخر يتوجه الى تركيا فكانت تضحيات العمال الكوردستاني كبيره جدا للنظام السوري , وما ان ظهره خلافات بين سوريا وتركيا بشان ابعاد اوجلان من الاراضي السوريه فلم يكن من النظام المقبور الا ان يقول باي باي فاودى القدر به الى السجن ولم ينتخب رئيسا للحزب فلم يتعلم الحزب من الاخطاء فكان له لقاءات مع نظام الملالي والكثير من ذلك , ظهر الربيع العربي كما يقال وانتقل نار الربيع الى سوريا .
لن نناقش مجمل الاخطاء في سوريا مايهمني ان اتطرق الى الصراع الكوردي والانقسامات التي خلفها سياسة الــ ب ي د في الساحة السورية فانه الرديف للكوردستاني وهو يمشي على خطى حزب الام , فجاء الولاء مرة ثانيه للنظام المقبور وعاد منصورة الى قلب الحدث بعد التقاعد الوظيفي فاعطيت الاوامر الى ب ي د باخماد المظاهرات والوقوف بوجه الاحزاب الكورديه والقضاء عليها واخماد مطالبها المشروعه فكان الولاء هذة المرة اكبر مما فعله اوجلان للنظام المقبور جند الحزب الشباب في معارك لم يكن لنا فيها قيد انمله فكان دائما البعبع هي داعش نفس تلك الشعارات الفضفاضة تحرير وتوحيد كوردستان فلم يكن من الحزب الا التخويف البعبع قادم ان لم تنضم الى القتال معنا , وكما صرح النظام المقبور على التلفزة السوريه بان مقاتلي الكورد هم جزء من الجيش السوري هم يؤدون واجبهم الوطني بالدفاع عن سوريا ونعم الدفاع .
بعد تطور الصراع في سوريا وتحول الى صراع اقليمي جاء الدعم الامريكي بسخاء لمقاتلي ي ب ك فانا مع هذا الدعم ولكن اتعجب الى تغيير الاهداف والى تغيير النهج الحزبي بعدما كان العمال الكردستاني يمسح الارض بالامبرياليه ويمسح الارض بامريكا اصبح شريكا استراتيجيا لامريكا في حربها ضد داعش وليس من اجل القضيه الكورديه, القضيه الكورديه لا تكمن في انهاء داعش او بقاء داعش هذا التحول الخطير في كردستان سوريا يوحي بان الكورد وخاصتا ي ب ك ادات لقتال داعش فقط في نظرة الغرب والامريكان وليس بالحصول والوصول الى المكاسب في سوريا اتمنا بان يعدل ي ب ك في سياستها الخاطئه تجاه الاحزاب الكردية في سوريا وان تاخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة فوق كل المكاسب .

محمد سعيد حاج طاهر
20.03.17







اخر الافلام

.. ضيف وحكاية - محمد منلا: لا يوجد ما هو أجمل من رسم الضحكة على


.. أخبار خاصة - فعاليات #العيد بهجة عمت كل مكان في السعودية


.. أخبار عالمية - ما الذي كشفته بعض المواقع وحاولت ايران طمسه ب




.. #بريطانيا.. سيارة تدهس محتفلين بعيد الفطر في نيوكاسل


.. فصائل الجيش السوري الحر تحبط مذبحة خطط لها داعش بريف #درعا