الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة / ألم

بشرى الجوراني8

2017 / 3 / 21
الادب والفن


يمكنني أن أقرأ
هذا الصمت الخانق
القابع بين غيوم
المساء
يؤسفني أن أرحل
بعيدا ............
عن كل ضجيجك
فيسلبني السكون
لذيذ استنشاق
جنونك
قاربي لم يبحر
ففي الأفق البعيد
عن عينيك
لا حياة
لسنابل شعري

أحبك ...

فهل تدرك
معنى انصهاري
بوجودك
وهل تشم عطري
في مساءاتك
لازال
نداي عالق ذاكرته
بصباحك
كأن فجر العمر
تحنى بلون
عينيك
أوردت في دمي
العبق
فكيف لي أن أوقف
تمرد نفسي
عليَّ .....

# بشرى الجوراني #
20/3/2017







اخر الافلام

.. الموسيقى والرسم في مواجهة الإرهاب


.. ست الحسن - مدرسة المخرج خالد جلال في مركز الإبداع الفني


.. هل يهدد ضعف الميزانية أيام قرطاج المسرحية في تونس؟




.. أول -D j- بنت فى مصر: -طفت العالم عشان أنقل لمصر موسيقى تتسم


.. من هي صاحبة الإطلالة الأجمل بافتتاح مهرجان دبي السينمائي؟