الحوار المتمدن - موبايل



أمي فلاحة من طبقة النبلاء

عباس علي العلي

2017 / 3 / 21
الادب والفن


أمي سيدة فلاحة
تزرع الورد في القلوب
وتنتمي لعالم الشغيلة
أمي كتاب فيه حكايات أصيلة
سجلها الزمن الطويل
كآيات مقدسة
في وجهها الكريم
أمي علمتني أن أرسم النخلة جنب البيت وقرب النهر
وجاءت لي بألوان الرسم الجميلة
علمتني حرفا بعد حرف
وكتبت لي أول قصيدة
علمتني أمي كيف أحب الأرض
وأعتن بالطيور
وأكلم الأشجار القديمة
أمي من طبقة النبلاء العظيمة
ككل الأمهات
يرفع التأريخ قبعته
حين يذكر المتحدثون أسم الفضيلة
أمي ... هي أمي كانت وما زالت تناديني أبني
أتذكر وكأن الأمس مر اليوم
أنها كانت تبكي لأجلي
فليس لدي ثوبا للعيد القادم غدا
وليس في مخباها ما تريد
باعت أمي أصابعها لموسم قادم
وأحضرت في المساء أثوابا وحلوى
وجاءت بالعيد قبل العيد
أمي
سلاما لعينيك أيتها الملاك
وهل تدرين يا أمي
أنا العاق
وأنا المارق
وأنا التائه عنك لليوم
أحلم أن أكون نسخة أخرى من قلبك
وأتمنى
أن تمر أصابعك الحنينة على عيني
لتمسح دموعي
وعندها تنزل الملائكة
بكل شيء
ويغفر الرب ذنبي
وينتهي بي المطاف
بين يديك طفلا مدللا في حضن
أمب







اخر الافلام

.. المراجعة النهائية في اللغة العربية للصف الثالث الإعدادي- نحو


.. -مختلف عليه- مع ابراهيم عيسى... الأدب في عصور الخلافة


.. كواليس فيلم عيش حياتك للنجم سامح حسين والمطربة ساندى




.. ما وراء الخبر- دلالات الرواية الرسمية بشأن حادثة الخزامى


.. وزير الثقافة لليوم السابع: الحوثيون هربوا لإسرائيل مخطوطات ي