الحوار المتمدن - موبايل



رقصة ..... بنات الريف ......

جواد الشلال

2017 / 3 / 21
الادب والفن


دائما اشعر بالوهم
انشغل بأشياء تاكل من جرف المعنى
أجد التصفيق حارا ... مدويا
اصفق مع الجموع
حين ادقق... لماذا
أجده... عرس فئران صاخب
او .. محاضرة لقلب المعنى ... لرأس ثور جامح
ابكي ... مع الجميع
أصاب بعدها ...
بداء الوهن المستشري بيننا
على إثر ذلك
اصمت ...
واقول كم انا متمسك
بصلعة بوذا
وجدائل ... أجدادي الحمراء
ورقصة
" بنات الريف "







اخر الافلام

.. فيلم -لافتات الإنتقام- يحصد خمس جوائز بافتا


.. هذا الصباح- شريك العمر.. مسرحية ناقدة لواقع شباب غزة


.. ???????قصص اللاجئين تلهم المخرجين في مهرجان برلين السينمائي




.. كل يوم - يوسف زيدان: فيلم المصير فضيحة وليس له علاقة بابن رش


.. المسرح يعبر عن حال الشباب وزواجهم في قطاع غزة