الحوار المتمدن - موبايل



الشيء ...

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 21
الادب والفن


الشيء..
......
حين ضقتُ ذرعا بالصمت
وبما يوحيه الشيء
رأيت تناثرا..
تعابيراً،
كالتي في عينيّ طفل
تتحدى الوهن.
لا شيء أتجنبه
لا حدود
قلت: وماذا.
قالت :
عندما نجزأ الشي تكون البداية
وحين نتسع ونتجذر
لا بداية أبدا
أنه المطلق الخالد.
عندها تبسمت
كانت لطيفة
ووادعة.







اخر الافلام

.. عمرو سعد في صباح العربية : محمد رمضان لا ينافسني وأجور الفنا


.. هذا الصباح-عاصم الطيب.. مناهضة الحرب بالموسيقى


.. عبد الجليل الرازم.. فنان تشكيلي مقدسي متعدد المواهب




.. هذا الصباح-فنان فلسطيني يقدم عروضا كوميدية بلندن


.. فنانة سورية تتفنن في رسم البورتريه واللوحات الزيتية في طرابل