الحوار المتمدن - موبايل



ليلة أرق ..مع ايفيلين

اسامة كامل كيوركيس

2017 / 3 / 21
الادب والفن


"إن فينا شبقا الى الطيران في اشواقنا ..و الناس طير لا تطير" (من قصيدة الهدهد للشاعر محمود درويش)

يوم أمس بعد ليلة أرق لم يعرف فيها النوم سبيلا الى جفوني و الحالة هذه إذ اصابتني اسارع للنهوض من الفراش و ابحث عن كتاب أقرأه او اتجه الى جهاز ال DVD اضع فيه فيلما لأشاهده فمازلت احتفظ لدي بأرشيف لأهم الاعمال السينمائية في تاريخ هذا الفن لأعظم المخرجين ميكيلا انجلو انتونيوني و ستانلي كوبريك و السويدي اينغمار بيرغمان ..الخ .لكني قررت اللجوء الى الموسيقى فهي كما يصفها النقاد الغربيون بأنها الرباط الحسي بين خيال الفن و منطق العقل و وضعت اسطوانة الالبوم الاول لفرقة Enigma و ترجمة هذا الاسم تعني "اللغز" أو الأحجية - المتاهة الذي أصدرته الفرقة عام 1990 فقد تعرفت على هذه الفرقة لأول مرة عندما كنت في الصف الثاني المتوسط و شعرت حينها بالرهبة و الغموض و الحقيقة اني لم اسمع طوال حياتي موسيقى تشبهها لا في الموسيقى السابقة لها و لا في التي قدمت لاحقا .و في مقدمة هذا الألبوم مدخل او استهلال ليعرف المستمع الى نوعية الموسيقى التي تقدمها الفرقة بصوت و كأنه يخرج من الأعماق نستمع الى هذه الكلمات
مساء الخير
هذا هو صوت اللغز
في الساعة القادمة ، سنأخذك معنا
الى عالم آخر
الى عالم من الموسيقى ، الروح و التأمل
اطفيء الضوء
خذ نفسا عميقا ، و استرخي
تحرك ببطء ، ببطء شديد
دع هذا الايقاع يرشدك الى النور
و اثناء استماعي فكرت بشيء ما يخص الوجدان الجمعي للبشرية
لقد وقعت حادثة غريبة لأشهر علماء النفس و هو كارل يونغ و كتب عنها فيما بعد ، فقد كانت له قريبة شابة صغيرة ، لها عدة شخصيات واحدة من هذه الشخصيات جذبت إنتباهه هي شخصية سيدة تدعى إيفيلين كانت مثقفة في منتصف العمر تتمتع بعمق و حكمة اكبر بكثير من شخصية قريبته لكن فيما بعد اعترفت قريبته بأنها اصطنعت حالتها لتثير اهتمامه و تجذبه اليها و انصرف هو عنها ..بعد عدة سنوات توفيت قريبته و هي في السادسة و العشرين من عمرها ليعود و يدرس حالتها فقد فكر بأنها كانت تهجس بموتها المبكر و تقدم صورة عن تحول ذاتها المستقبلية في صورة ذات متطفلة على الذات الحالية لها ..لكن مالفت نظر كارل يونغ في شخصية إيفيلين إنها كانت اكثر عمقا و حكمة و تعقلا و كانت مطلعة على نصوص بالغة الغموض و التعقيد من الصوفية و الهندوسية و معتقدات فلسفية لم تكن قريبته مطلعة عليها و بدأ يتساءل لماذا ادعت قريبته شخصية اخرى ليست لها فأخد يفكر في إن الوجدان الجمعي للبشرية اذا كان ينتقل الى الانسان الحديث موروثا عن اسلافه الاقدمين فهل ممكن ان يسير معكوسا ؟ اي بمعنى الوجدان المستقبلي يصل الى ادراكه و هل بالامكان وجود ذات ماضية و ذات حاضرة و ذات مستقبلية و ايهما الاجدر بالبقاء؟ هل تتعايش هذه الذوات مع بعضها ام ماذا؟ يقول احد فلاسفة اليونان القدماء انك لن تنظر الى نفس النهر مرتين " ففي كل يوم تنمو ذات اخرى للانسان تتشابه مع ذواته القديمة بعض الشيء و تبتعد عنها احيانا و العوامل الاقوى هي التي تعود بنا الى الطفولة المبكرة. ففي مراحل متقدمة من العمر تبدأ الذات الطفولية بالإفاقة مجددا و المطالبة بالحياة الذات الطفولية التي تشكلت في خصائص الشخصية (الاهتمامات و الرغبات و النوازع و الطباع .الخ) لكن جميع الشخصيات تشترك في وشيجة نفسية واحدة على الاقل مهما تباينت .
يتنازع الطبيعة البشرية جانبان الخير و الشر و قد يكونان في جوهرهما وجهين لشيء واحد ففي الذات البشرية تكمن اكثر المناطق غموضا في الكون.وحين يقع الانسان فريسة ذواته الخاصة تتنازعه هواجسه و افكاره الخاصة ليبقى تائها بين ذواته باحثا ابدا عن هوية قد تكون ذاتا أخرى.







اخر الافلام

.. هذا الصباح- الأدب السوداني وتداعيات القاص


.. قفشات كوميدية للنجم أحمد حلمى فى حفل جوائز أوسكار السينما ال


.. منة شلبى تقبل يد منى زكى عقب حصدها أفضل ممثلة بحفل أوسكار ال




.. ماجد الكدوانى يحصد جائزة أفضل ممثل بحفل أوسكار السينما العرب


.. تكريم عزت العلايلى وإلهام شاهين بحفل أوسكار السينما العربية