الحوار المتمدن - موبايل



الإعلامية، القاصّة ... والنّاقدة saboh maisa -12 -

بابلو سعيدة

2017 / 3 / 24
الادب والفن


تقدمة
اعتمدت الأديبة الإعلامية، القاصّة ... والنّاقدة saboh maisa في قصصها ... القصيرة التكثيف الشديد، والتعبير الدقيق ، في دلالاتها عن الفوضى الخلاقة، وصقيع الربيع العربي وثقافة الصورة المدمّرة للقيم ، والتفاوت الاجتماعي ، وإرهاب الإسلام السياسي ، ولعبة الأرباح ، وفيروسات العثمنة، والمال المافوي وأسراب الجراد من الإرهابيين .ولا تميل في قصصها إلى فنّ comic البهلواني والتهريجي ، والصراخي ، الذي ينتقد المظاهر العائمة على السطح ، لأنّها تراه فنّاً يخدم نظام الأصنام المعتمد، النظام الأبوي السياسي الصارم. ويُفرّغ شحنات نقمة الجمهور على الاباء. ويستبدلها بنكات... وابتسامات ... وضحكات >واستخدمت الأديبة الكاميرا السكيولوجية لتصوير حياة أبطالها، وسبر أغوارهم . وفي السلم والحرب استبعدت جانباً المخيلة والتخييل و Romanceلأنّها اعتمدت " Realism" المتموجة بين المأساة والملهاة والميلو دراما . وقد جاءت العناوين والخواتم طفرة / فقزة / ظاهرة غير مألوفة في الأدب القصصي . لأنّ دلالة العنوان جاءت مطَابِقُة لدلالة الخاتمة في الشّكل والمضمون وقد بلغ منتوجها الأدبي الإبداعي "24 قصّة " وهي قصص من واقع الحياة اليوميّة, وجديرة ... بالقراءة .


بابلو سعيده







اخر الافلام

.. ويكيبيديا تعلن اضرابها احتجاجا على التغييرات الحديثة في قوان


.. فيديو.. استوديو وارنر يقدم لعشاق هاري بوتر فرصة لرؤية أبطال


.. حل امتحان التابلت في مادة اللغة الفرنسية- أولى ثانوي




.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في