الحوار المتمدن - موبايل



بسواعد عراقية تم تحرير الفلوجة من دنس البعث ومرتزقة أرادة الشر بنا

عباس عطيه عباس أبو غنيم

2017 / 3 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


بسواعد عراقية تم تحرير الفلوجة من دنس البعث ومرتزقة أرادة الشر بنا

الحلقة : الاولى
بقلم :عباس عطيه عباس أبو غنيم

المدينة العصية على قوى الشر الذي بعد الغزو الأمريكي للبلد الرافدين 2003 وبعد تداعيات قتل وإحراق المرتزقة الأربعة من شركة (BLACK WATER) سيئة الصيت ضلت عصية عليهم رغم الدمار الذي لحق المدنين .
هل هؤلاء المرتزقة الأربعة حققوا ما تصبو أليه شركتهم بالتعامل مع بقية رموز البعث وفصائل لمقاومة التي تدعي أنها تقاتل من اجل وحدة الوطن والدين .
نعم لقد حققت هؤلاء المرتوقة كثير من أجندات خارجية وداخلية وخير دليل على نجاحهم أن أغلب قادة القاعدة والنقشبندية و داعش وكل من وقف إلى جانبهم هم من البعث وقد لعبة دور فعال وخلقت لهم الضر وف المثلى من تخطيط ومما حدا بقتلهم وفعلا لقد آخذو دورهم المناط بهم وعملوا لتفتيت وحدة الوطن والدين والغريب بالموضوع بعد قتل هؤلاء المرتزقة تخرج عوائلهم في أمريكا لتقول أن أولادنا كان يعملون بشركة مد أنابيب نفط في العراق ويخرج أخر ويدعي أنهم يعملون بشركات بناء وكثيرة هي مهاترات الغزو الأمريكي للعراق وما خلف من دمار لنا ؟
من هي شركة بلاك ووتر شركة عملت قبل إحداث سيمسبتر بأربع سنوات تقريبا وبرز نجمها المتألق بعد الحادثة بثلاثة اشهر وأصبحت الرقم واحد من بين الشركات التي أنيطت بها أعمال خارجية منها اعمل في أفغانستان والعراق وكثير من البلدان العالم التي حصدت كثير من أرباح على حساب شعبنا الصابر بينما هي حصدت كثير من أرواح .
منذ تلك التداعيات لم يجرؤ لفتح أبوابها لكن اليوم وبسواعد أبطالنا من القوات الأمنية بشقيها الدفاع والداخلية وقوات الحشد المقدس الذي لبوئ نداء المرجعية وجميع الفصائل المقاومة وهم يحررون كل شبر من ارض عليا والحسين (ع) وهم يبثون روح الطمانينه وهلع الناس وكيفية خروج الناس من بطش المرتزقة الذي احرقوا الحرث والنسل طول سنين عجاف .

علينا أن نعي حجم المخططات التي تحاك ضد أبناء شعبنا الصابر وعلى ساسة العراق الجديد من بعد دحر الإرهاب أن تضع مخططات لكي لا يتكرر المشهد الدموي لا لخلق معادلة ألارض لله يهبها من يشاء (ما أخذ بالدم؟ ) لما بعد التحرير







اخر الافلام

.. 20-7-2017 | موجز الحادية عشرة لأهم الآخبار من #تلفزيون_الآن


.. ستديو الآن | أي معاقل #داعش في العراق سيكون الهدف العسكري ال


.. نشرة الثامنة-نشرتكم 20/07/2017




.. -ادخلوا مصر آمنين-.. يقولها المضيف فهل يصدقها الضيف؟


.. ما وراء الخبر-أبعاد الوضع الأمني في مصر