الحوار المتمدن - موبايل



مدينة الفلوجة تبصر النور بسواعد عراقية

عباس عطيه عباس أبو غنيم

2017 / 4 / 6
مواضيع وابحاث سياسية


لعل الماضي يبرهن للحاضر بعد سقوط الصنم وما تلاها من أحداث رغم كل تحالف قوى الشر والمستكبرين , والمتابع للشأن العراقي يجد هذا ولعل أبرزها مذكرات بريمير الحاكم للعراق الجديد بين أيديكم وكيف جعل السياسيين الجدد لتفكيك العراق الى دويلات متناحرة .
الحاكم للعراق الجديد بريمر من12/أيار/2003 الى الذي هرب من بغداد الرشيد بطائرة ليس مخصصة له وهو يقول *خلصوني وأخرجوني من هنا والأفضل (أخرج وأنا مازلت سليماً قطعة واحدة *دون أشلاء* )
بعد قتل المرتزقة في الفلوجة ومدن العراق مما دعى الى اجتماع مجلس الشيوخ لرصد مبلغ 81 مليار دولار كان محل خلاف بين الكونجرس والإدارة لحساب الحرب في أفغانستان والعراق لتبين لنا وحسب الإحصائيات لهذه الحلاب قد كلفة العراق أكثر من 300 مليار دولار لترتفع تلك الاعتمادات من أموال الشعب لحساب الأمن والحماية ولخلق إمبراطورية المرتزقة ماذا يقول
Go out and I m still healthy one piece ( without pieces )
(أخرج وأنا مازلت سليماً قطعة واحدة *دون أشلاء* )
ربما تعامل معنا الساسة الغرب لخلق الأزمات تلوا الأخرى من خلال بث الهلع والقتل والدمار لعراق فتي جديد وحدود مفتوحة على من هب ودب وبدون أي وازع قانوني وشرعي لهذا ,وغلق كل ما يمت لها من صله لتجر رحى الشعب الى المعتقلين في الحقبة المظلمة لتبحث عن أوصال نسجها البعث ومجيء الحاكم الجديد ليزرع عراق مزدهر بأشلاء القوم الممزقة.

والغريب بعد ذهاب بريمر جاء خليفته الثاني السوبر مان الى دست الحكم من هو العن منه وهو جون نفروبونتي (John Nfroponta) هذا لم يكن غريب على مشاهد القتل والدمار وكيف لا وهو الذي كسرت اسنانة عندما كان عند رئيسة كوسنجر Kosinger) ) ولعل الغريب في الأمر بعد هذا وذاك المسوخ الذين جيء بهم الى العراق الجديد بستة الأشهر وحسب مانشرت صحيفة (نيوز ويك )تحقيقاً خطيراً لهزيمة المتمردين في العراق حسب ما أسماه التحقيق هو جعل الخيار السلفادوري لقمع المتمردين والمتابع لشأن الوطن وماذا يريد بالعراق وأهلة سوف يجد العراق الجديد أين يلوح به الأفق.

وها هي المدن التي شرذمها مرتزقة لم تفي بأي وعد سوى مصالح لها وربما يسأل سائل عن الحل السلفادوري الذي يروم المرتزقة نهجه في عراقنا الجريح هو (الحل العسكري لجعل أغلب مدن العراق تنهج الحرب الاهليه).
1- خلق منظومة متكاملة امريكيه وغيرهم ليكون تعدادها أكثر من 170,000مقاتل لتعج بهم مدن العراق الخاوية من غلق الحدود ,وتجد الإجابة في .

2- المخابرات المركزية والأشخاص الاخصائيبين وكان عددهم يصل الى أكثر من (5000)وهذا الرقم المهول ماذا كان يعمل في العراق الجديد غير زعزعت امن الوطن ؟؟.


3- من هذا الرقم (2500)مسؤول الأمن .

4- وهذا (500) شخص أخصائي بالمخابرات المركزية.


5- وأموال طائلة صرفت على أعمار البنى التحتية لعراق الرافدين وغيرها الذي صرفت لكن دون جدوى .

أليس بهذا الرقم يكون الأجدر بهم خلق عراق ديمقراطية تعددي .
يتبع







اخر الافلام

.. أخبار عربية - حكومة العراق ترفض التعامل مع استفتاء كردستان


.. أخبار عربية - برزاني: الشراكة مع بغداد إنتهت


.. أخبار عربية وعالمية - أوامر لـ 70 ألف شخص بإخلاء منازلهم في




.. استفتاء كردستان.. بين -نعم- الإقليم و -لا- بغداد


.. نشرة الثامنة- نشرتكم 2017/9/24