الحوار المتمدن - موبايل



الوان عتيقة

محمد عبيدو

2017 / 4 / 9
الادب والفن


انا الكائن الهش
المنكسر الحلم
لا ارغب أن أشفى من حب دمشق
لا ارغب أن أوقف تفكيري بها
احدث نفسي عن الزمن الغياب الوحدة التلاشي الهلاك
هل يكفي وقتنا الماضي
وقتنا القصير
هل هو كاف ؟
****
تعثري في الكلام
انسحابي من التواصل
احترافي الانتظار
ضياعي في متاهة الحضور
إضاءة الألوان العتيقة
لكآبة قلبي
رقصي المستوحد في البرية
مضي كاله مكسور
مع الشمس لحظة الغياب
كل ذلك
شكل الارتباك ..
في نفس أخير
لليأس
نلم الشتات








اخر الافلام

.. شرح مبسط للجزء الأول من اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي 20


.. حوار خيالي بين الفنانة Yara و Rihanna.. هل يمكنكم حل لغزه؟


.. الشاعر السعودي جاسم الصحيح ضيف بانوراما




.. سينمائيون جزائريون ينددون بالرقابة على أعمالهم


.. نجوم الفن ووزيرة الثقافة فى عزاء المخرج سمير خفاجى