الحوار المتمدن - موبايل



الحب البيروتي

غفران محمد حسن

2017 / 4 / 10
الادب والفن


الحب البيروتي

بيروت - غفران حداد

منذ اليوم الذي عرفتك فيه
وأزهاري تفتَّحت تحت الثلوج
الطيور تغرّد عند مغيب الشمس
الربيع يولد في شباط
إنقلبت كل الفصول فجأة
عند دخولك حياتي
حتى مذاق بحر بيروت تغيّر
وتبرأت الأملاح من أمواجهِ
والطيور ماعادت حزينة على مرافيء السفن
ولا تفكِّر بالهجرة
أيها الحبّ البيروتي
ماذا فعلت بقلبي الحزين؟
مغترباً .... منفياً وأصبحت له الوطن
مقطعاً ولملمت أشلائهُ من العدم
أسيراً بذكريات الماضي
وجرح الإغتراب
لتحرره من أسرهِ
أنا التي يأست أن يتم إطلاق سراحي يوما
من كل هذا الحزن!!
بعدما رقدت الكوابيس في نبضاتي
جئتكَ من بغداد وضياء عيني يحمل بصمات شضايا الحروب
وأصابع الخاطفين أرعبتني بإسم المذهب والدين
أيها الحب البيروتي
أحبكَ
وبين ذراعيك وجمر شفتيك أدركت
من لم يذق طعم الحب البيروتي لا يعرف طعم الحب
أريد أنجاب مِنكَ يونس وفرح
حتى يكون حبّنا حرفاً أبجدياً جديداً
يضاف للحروف الأبجدية (28) حرفاً





خدمة جديدة - مهم جدا
لتجديد معلومات موقعكم الفرعي ( الصورة، النبذة وألوان ) بشكل أوتوماتيكي
نرجو استخدام الرابط التالي, يعتذر الحوار المتمدن على تلبية طلبات التجديد المرسلة بالبريد الالكتروني
http://www.ahewar.org/guest/SendMsg.asp?id=







اخر الافلام

.. عرين عمرى: الفنان الفلسطيني عبر عن فلسطين أكثر من السياسيين


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت


.. -موسيقى من أجل السلام- في بيروت




.. ناشر بسور الأزبكية يشكو من الشروط التعجيزية التى وضعتها وزار


.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه