الحوار المتمدن - موبايل



ماذا ننتظر للاجهاز على الفاسدين والمفسدين ولاعبي الدومينو ؟؟

عبد الرحمن تيشوري

2017 / 4 / 15
المجتمع المدني


لماذا لم نبدأ حتى الان بقهر لا عبي الدومينو الفاسدين والحيتان وكهنة معبد آمون ؟؟؟
ماذا ننتظر للاجهاز على الفاسدين والمفسدين ولاعبي الدومينو ؟؟
عبد الرحمن تيشوري / جندي اداري سوري
الجيش يعمل ولماذا لا يعمل الحزب ولا تعمل الادارة ولا يعمل الاعلام ؟؟
لماذا لا تعمل الجهات الرقابية ولماذا لم نكافح الفساد والافساد والفاسدين ؟؟؟
عشرات الاسئلة تطرح علينا من قبل السوريين ونحن نتحدث عن الخطة الوطنية للتنمية الادارية في المنابر العامة
مع استمرار العمليات العسكرية والأمنية التي يخوضها رجال جيشنا العربي السوري الابطال الميامين القديسين, ومن خلفه معظم السوريون من شرفاء الوطن، فإنه أكثر ما يلفت النظر إليه اليوم هو الخلط بين أولويات المعالجة للمرحلة المقبلة مع سيل من الشعارات الكبيرة، وبالتأكيد ان هناك الكثير من العناوين ذات المضامين الكبيرة والتي كانت تتردد قبل الأزمة والحرب، والتي تزايدت خلالها بشكل كبير مع ازدياد تداعيات الأزمة والحرب وتزايد آثارها على الوطن والمواطن من شعارات الإصلاح، ومحاربة الفساد، وتجارة الأزمة إلى العديد من الشعارات الأخرى .. ولكن للأسف وضمن بيئة العمل السائدة التي اعتدنا عليها تاريخياً بشقيها الرسمي والمجتمعي،اعتدنا دائماً الكلام لمجرد الكلام واعتدنا دفع المشاكل إلى الأمام والتخفي خلف الشعارات ومصادرتها واستغلالها، واعتدنا تحميل المسؤوليات للآخرين عندما نريد ولمن نريد وساعة نريد وكيفما نريد.. اعتدنا خنق ورجم المبدعين والمتميزين والكفاءات وتشويه سمعتهم وإبعادهم، واعتدنا مصادرة المبادرات بأدوات إدارية متخلفة ورقابية وقانونية بليدة بالية بأيدي متسلطين عديمي الكفاءة، واعتدنا الحماسة والارتجال والتجريب بدون خطة وبرنامج وفريق عمل، اعتدنا تضييع الوقت وتضييع الفرص وتشتيت القوى الذاتية وخنق المبادرات وعدم رؤية تجارب الآخرين والاستفادة والتعلم منها .. للأسف هذا كان وما يزال واقع الحال في كل المناحي والمستويات والمفاصل او اغلبها حتى لا نظلم البعض / من يعمل بشرف ووطنية ومهنية /، وهي بيئة العمل السائدة في البلد منذ سنوات والبعيدة عن العمل المؤسساتي التي أوصلت طبقة طفيلية متجانسة فيما بينها على أسس المحسوبية وتبادل المصالح الشخصية والانتقائية و الاستنسابية و الاستزلام بعيداً عن الأسس الموضوعية ومعايير الكفاءة ومبدأ سيادة القانون







اخر الافلام

.. الامم المتحدة تؤكد استخدام السارين بخان شيخون ولافروف يفشل ب


.. اليونيسيف: الحرب كارثية على أطفال اليمن


.. لحظة اعتقال مسلح بسكين في محطة قطارات بباريس




.. اللاجئون من دولة جنوب السودان يعانون ظروفا معيشية صعبة


.. اشتباكات في كولونيا أثناء مظاهرات -البديل- المناهض للإسلام و