الحوار المتمدن - موبايل



مرة أخرى

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 16
الادب والفن


هذه المرة أيضاً
لم يأخذني
الحبّ معه
هذه المرة أيضاً
سألوحُ لسرابِ
الطيورِ الهاجرة
من حانوتِ أحزاني
آهٍ
أتاملُ من جديدٍ
أكاذيب السحرِ
والشعوذةِ
عشرُ سنواتٍ
أنتظرُ
أمام أبوابِ العشرة
بصمتٍ
وبكاءٍ
قدوم الحبّ
آهٍ
ويورق بكائي
سنبلةً
لا تحمل
حبة حبٍّ
يملأها الأنين







اخر الافلام

.. آلاف السعوديين يختتمون أسبوعهم مع الشاب خالد


.. وزير الثقافة من الأقصر: نسعى لتوثيق وحفظ التراث العربى بالكا


.. علي الحجار يحتفل بألبومه الجديد من نقابة الصحفيين




.. فيديو.. فنانان يطلقان معرض إبداع التشكيليين السعوديين بالأقص


.. نجم السينما الأمريكية جون ترافولتا في السعودية