الحوار المتمدن - موبايل



مرة أخرى

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 16
الادب والفن


هذه المرة أيضاً
لم يأخذني
الحبّ معه
هذه المرة أيضاً
سألوحُ لسرابِ
الطيورِ الهاجرة
من حانوتِ أحزاني
آهٍ
أتاملُ من جديدٍ
أكاذيب السحرِ
والشعوذةِ
عشرُ سنواتٍ
أنتظرُ
أمام أبوابِ العشرة
بصمتٍ
وبكاءٍ
قدوم الحبّ
آهٍ
ويورق بكائي
سنبلةً
لا تحمل
حبة حبٍّ
يملأها الأنين







اخر الافلام

.. هذا الصباح- الأدب السوداني وتداعيات القاص


.. قفشات كوميدية للنجم أحمد حلمى فى حفل جوائز أوسكار السينما ال


.. منة شلبى تقبل يد منى زكى عقب حصدها أفضل ممثلة بحفل أوسكار ال




.. ماجد الكدوانى يحصد جائزة أفضل ممثل بحفل أوسكار السينما العرب


.. تكريم عزت العلايلى وإلهام شاهين بحفل أوسكار السينما العربية