الحوار المتمدن - موبايل



صدى الغياب

كيفهات أسعد

2017 / 4 / 18
الادب والفن


صدى الغياب

كيفهات اسعد

قبل ان يشرق في
حنجرتي
سراب اسمها
تركت بعضا منها
تلعب في بيتنا
على سجادتي الفارسية
تلعب في مراجيح الاطفال المزروعة
في الفناء المقابل
تركت بعضا منها
على عقارب الساعة المعلقة
في الحائط
وعلى مسكة الباب
وفي تفاصيل ابتسامتي
ورحلت قبل ان يشرق
في حنجرتي
صدى اسمها
كان بإمكاني
ان أعطيها عطرا
ليسكن على اوتاره
فدروب الشوق تمزقني
ولم اجد سندا
يتسع له
في وحدتي
فهل تعودين!!!!







اخر الافلام

.. هذا الصباح- السينما.. ساحة جديدة للتحدي يخوضها التنين الصيني


.. On screen: الهضبة عمرو دياب .. وجهة الموسيقى العربية للعالمي


.. كل يوم جمعة - الجمعة 28 أبريل 2017 - حلقة الفنان مروان خوري




.. On screen: لقاء مع فريق - M T M- حول أغنية فيلم -هبوط إطراري


.. On screen: لقاء مع فريق عمل مسرحية -يوم أن قتلوا الجميع-