الحوار المتمدن - موبايل



علي الأسدي يخدره أسد

عبد المطلب العلمي

2017 / 4 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


نشر الزميل على الاسدي مقالا بعنوان(حول المأساه السوريه.....مره اخرى) على الرابط التالي
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=555723
اخذا بعين الاعتبار ان الزميل يمنع التعليقات على مقالاته ، اجدني مضطرا بدلا من التعليق نشر هذه التساؤلات.
الضبع يخدر الرجل ويأتي به إلى وكره قبل أن يفترسه ونحن أمام حالة مماثلة حيث علي الأسدي يخدره أسد وليس ضبعا ويجره إلى وكره ومن واجبنا اليوم أن نبذل الجهد لإنقاذ الرفيق العزيز وها نحن نكتب لعل وعسى !!
نقول إلى الرفيق الشيوعي سابقاً لنفرض أن ما تقوله صحيح وأن " حقيقة ان ما تقوم به سوريا ضد عصابات القتل والنهب والتخريب بكونه حقا مشروعا تمارسه دفاعا عن شعبها وسلامة أراضيها ومؤسساتها الثقافية والعلمية وتراثها التاريخي " ، لكن الوقائع تقول أن أسدك بجيشه العربي السوري فشل في الدفاع عن الشعب السوري وأراضي سوريا بعد حرب دامت أكثر من ست سنوات استخدم فيها كل أسلحة الحرب المشروعة وغير المشروعة في مواجهة عصابات القتل والنهب والتخريب وقد خسر الشعب السوري نصف مليون قتيل وأكثر من مليوني جريح وحول المدن السوريه إلى دمار شامل، ألا يعني لك كل ذلك أن الأسد فشل في الدفاع عن الشعب السوري والأراضي السورية وأن عليه أن يرحل قبل أن يستدعي القوى الأجنبية من حزب الله والحرس الثوري الإيرانية والجيش الروسي للدفاع عنه !؟ متى يتوجب عليك أن تقول للأسد عليك أن ترحل طالما فشلت في الدفاع عن كل ما أقسمت على الدفاع عنه !!؟ ألا يتوجب عليك أن تقول له إرحل قبل أن يفاوض عصابات القتل والنهب والتخريب ويعرض عليها تشكيل حكومة سماها حكومة وحدة وطنية يشارك فيها إرهابيين قتلة !؟ وكيف تكون وطنية ونصف الحكومة من القتلة والارهابيين !؟ وما عساه يكون هدف القتلة الارهابيين في الحكومة "الوطنية" !؟ و الإرهابيون القتلة إذ يرفضون عرض الأسد ويشترطون رحيله !! وهل سيشكل الإرهابيون القتلة من إرهابيين قتلة سوريين أم أنهم سيسمون وزراء من الإرهابيين القتلة الأجانب !؟
نحن نرجو أن تنوّرنا أجوبتك يا دكتور علي الأسدي أم أنك ستكتفي بتنويرنا لك ؟







التعليقات


1 - في انتظار الاجابة
ارام محاميد ( 2017 / 4 / 20 - 21:55 )
أنتظر الاجابة بفارغ الصابر ففي صراع المعسكرين (السعودي-الايراني) اتخذ الكثير من -الشيوعيين- طرفا بين هذين الشرين,أتوقع أن علي الأسدي لن يملك أي اجابة على ما طرحته رفيقي وسيتنهي به المطاف بترديد اسطوانة المقاومة والعداء لاسرائيل فالقضية الفلسطينية اليوم أصبحت شماعة يتعلق بها كل حقير ليصبح عزيزا


2 - فعل المخدر الانسلاخ من الواقع
سعيد زارا ( 2017 / 4 / 21 - 01:30 )
السيد جمال السعدي من الفيسبوك

حسنا فعلت و ان تحيلنا الى مقارنة من الوقائع التاريخية التي تؤكد كلها صحة مواقف البلاشفة.

لو انك فهمت مغزى مقالة الرفيق العلمي لما قلت ما اتيت به من مقارنة ستنقلب ضدك.

نظام الاسد الاجرامي بمساعدة روسيا و عصابات حزب الله الايرانية فشل في الدفاع عن سوريا وحدها لمدة تزيد عن ست سنوات و قد استخدم كل الاسلحة مفترضين انه يقاتل الارهابيين, اما ستالين فقد حرر العالم كل العالم من النازية في اقل من خمس سنوات و في ظرف انت تعرفه جيدا حيث كان الاتحاد السوفياتي المستهدف الاول من تلك الحرب.

ستالين سخر كل ذكائه للدفاع عن دولة العمال صديقة الشعوب و محررة الانسانية , اما الاسد
فقد سخر كل ذكائه للدفاع عن نظامه الموالي للروس الفاشيست الذين انقلبوا على دولة العمال في الاتحاد السوفياتي.






3 - الرفيق العزيز ارام
سعيد زارا ( 2017 / 4 / 21 - 01:35 )

في مناقشة حالة سوريا , يدين الشيوعيون جرائم الاسد دفاعا عن الشعب السوري اما انصاف الشيوعيين فيجرمون السعودية دفاعا عن نظام الاسد.

تحياتي الحارة


4 - الرفيق العزيز العلمي
سعيد زارا ( 2017 / 4 / 21 - 01:42 )

فعلا تقرأ لعلي الاسدي فتشعر انه يكتب لواقع غير ملموس, حتى انه يرى في انقلاب تركيا انقلابا من تدبير .

اما دفاعه عن تظام الاسد الاجرامي فذلك يستدعي فعلا ايقاظه من غيبوبته.


شكرا.


5 - إقحام مسألة السعودية
نجاة طلحة ( 2017 / 4 / 21 - 08:04 )
لماذا يعتبر الهجوم على الأسد دفاعا عن السعودية. عجبي من الشيوعيين الذين لم يدركوا المسألة الأساسية في هذا الهحوم. فما يحدث للشعب السوري تاريخياً ولازال، هو من نتائج الإنقلاب على الشيوعية، وهذا ما يهم كل شيوعي حقيقي توضيحه. للأسف فهذا الإنقلاب لازال يعني التصحيح عن بعض الشيوعيين، بل يقفزوا فوق كل تجربة الردة ويعزون إنهيار تجربة البناء الإشتراكي للستالينية ولا أدري كيف يقبل المنطق المجرد هذه الفرية. الإصرار على إقحام السعودية في المناقشة يخدم غرضا واحدا وهو صرف النظر عن القضية الأساسية. رجائي للرفاق عدم التفاعل والرد على مسألة السعودية هذه والتركيز على المحور الأساسي في مساهمات الزملاء وهي إعتماد التجربة كبرهان ماثل للعين. ليس إغفالا لمعاناة الشعب السوري ولا إستغلالا إنتهازيا لتجربتة، بل أن الحل لقضيته يكمن في تحليلها من منظور طبقي.


6 - تحيه طيبه
ادم عربي ( 2017 / 4 / 21 - 10:01 )
عبد المطلب المحترم
اعتقد السؤال هو هل نختار الاسد قاتل شعبه ام نختار القتله والارهابيين ؟
انا قرات مقال الاسدي وهو شامل ولم يذكر فقط ما اقتبست منه ، خلاصة القول ان الوضع السوري هو سبب وليس نتيجة وان دفع الفاتورة للشعب السوري ، ليس ان تكون شيوعيا هو معاداة الاسد او القتله ، بل تحليل الامر بصورة موضوعيه وهذا اكبر واخر عمل يُمكن ان يفعله الشيوعي ، اساسا لم يتبق عمل شيوعي ما دام لا يوجد مركز شيوعي .
مع تحياتي لك


7 - تصحيح في تعليقي 4
سعيد زارا ( 2017 / 4 / 21 - 11:16 )

اعتذر من القراء الكرام لانني لم اكمل تعليقي 4 و الصحيح


فعلا تقرأ لعلي الاسدي فتشعر انه يكتب لواقع غير ملموس, حتى انه يرى في انقلاب تركيا انقلابا من تدبير امريكا .


8 - الرفيقة نجاة طلحة
فاخر فاخر ( 2017 / 4 / 21 - 11:21 )
لست مندهشا من حملة الهجوم على السعودية في هذا الوقت بالذات وهي تساعد الطليعة الثورية ضد البغاة عصابة الأسد
السعودية عندما كانت في قمة ىلرجعية كانت تساعد الأسد بمئات الملايين من الدولارات وكانت إذاك حبيبة الأسد ومن يلف حول الأسد
أما اليوم وهي تقوم بخطوات تقدمية لا غبار عليها مثل قصقصة أجنحة المطاوعين ومكفحة الإرهابيين من القاعدة وداعش وغيرهما تصبح محل هجوم شيوعيين مفلسين و يساريين أغبياء ومخابرات سورية
هدف الهجوم هو مساعدة الأسد ضد شعبه وهو الخزي والعار لهؤلاء اليساريين والشيوعيين المفلسين
سنطالب الشعب السوري بتقديم هؤلاء الخونة إلى محكمة الشعب التي ستنعقد في المستقبل القريب مثلما كانت محكمة الرفيق الكبير فاضل عباس المهداوي الذي اغتاله اليساريون
تحياتي


9 - مثل من يعيش في الكوكو لاند
حميد خنجي ( 2017 / 4 / 22 - 07:00 )
إذا فقد الماركسي مجس الديالكتيك في الرؤية السياسية السليمة والتحليل الواقعي، المبنيين على مصلحة التقدم وحسابات الربح والخسارة وظروف المرحلة وأولوية الأهم فالمهم..الخ. واستعاض عنه بنمط من المنطق الشكلي والتفكير الأحادي العاطفي. والاسطوانة المشروخة العائدة إلى مرض -الكولت- أوعبادة الشخصية، لإبد أن تكون النتيجة كارثية، كما يفعل كاتب المقال وغالبية المعلقين الذين يستعينون بإشعال البخور المقدس في المعبد الغريق! أبهذا التبسيط ممكن قراءة الوضع المأسوي السوري؟! كفاكم هذرا يا زملاء


10 - السيد فاخر
جلال البحراني ( 2017 / 4 / 22 - 10:27 )
اليوم السعودية تقوم بخطوات (تقدمية) وغدا سنعلن أن من صنع القاعدة هم (الخونة) السوفيت
لم تقوم أمريكا ببناء مصانع أسلحة وتدريب مقاتلي أفغانستان بأموال سعودية وبعد انتصاراتهم الميمونة على دولة الإلحاد نشروهم أي الأمريكان و السعودية بين دول العالم لكي يعلموا التقدم و المدنية و الحضارة و ربما الاشتراكية
و محكمة الشعب السوري القادمة بعون الله، لا بأس يترأسها مفتي الديار السعودية عن يمينة البغدادي و عن شماله العرعور، ليسمحوا بتأسيس الحزب الشيوعي (الماركسي) السوري، هذا، إن أبقوا على ليبرالي و علماني على قيد الحياة!
و صدقت يا عم نجم
عجبي على فرعين كان أصلهم واحد!
بيد أننا نطالب الرفيق العلمي أن يعلن موقفه صراحة من التعليقات على مقالاته


11 - الاستاذ جلال البحراني المحترم
عبد الرضا حمد جاسم ( 2017 / 4 / 22 - 13:26 )
تحية طيبة
انتظر معك ان يجيب البلشفي الزميل عبد المطلب العلمي على تعليق ف ف رقم 9
و انتظر ان يجيب البلاشفة الجدد ايضاً
و هذا امر واجب التنفيذ تفرضة الدقة و الاخلاص و الماركسية و بخلافه لنا رد يناسب هذا التعليق
من اُطلق علية حفار القبور و متابع الارشيف ان ينطق اليوم
و ادعو كل من
علياء الاخرس
عيشة البرغوثي
ايمن ميلقانت
ارام محاميد
اسلام عبد الله
زينة محمد
سيعد زارا
و بقية البلاشفة الجدد و في مقدمتهم فؤاد النمري او ف ف


12 - و لا تنابزوا بالالقاب
عبد المطلب العلمي ( 2017 / 4 / 22 - 15:26 )
الرفيق العزيز النمري، اطلق على لقب افتحر به و هو حفار التاريخ. فلم التحوير الى حفار القبور؟عجبي!
انا لا احذف سوى المداخلات التي بها شتائم او تجاوزات، و غير ذلك فاهلا و سهلا بكل الاراء و التعليقات. السيد فاخر ادلى برايه و بامكانك مناقشته. هل تريد معرفه موقفي من السعوديه؟دوله ثيوقراطيه ساهمت بكل قوه في ضرب حركات التحرر الوطني و خاصه عبد الناصر، و تدخلاتها ادت الى وضع مصر الحالي الذي لا تحسد عليه.
هل تغيرت سياستها اليوم ،اشك في ذلك. لكن و متبعا نصيحه الرفيقه نجاه اثرت الابتعاد عن الموضوع . فالمطبلين للاسد يحاولون دائما حرف الموضوع و كأن انتقاده هو مديح للسعوديه.
و اخيرا، استغرب تعبيرك(فلينطق اليوم) و كأني صامت. الم ترى مقالي اعلاه او مقالي الاسبوع الماضي. ما اريد قوله واضح جدا.


13 - السعودية مجددا
ارام محاميد ( 2017 / 4 / 22 - 15:51 )
تكرار القول والاتهام بتأييد السعودية الثيوقراطية فيه تجني كبير على الرفاق البلاشفة,بامكان الجميع الاطلاع على مقالتي بعنوان -عن الارهاب- ليعرفوا موقفي من السعودية ودورها في أسلمة الشعوب وتجذر الارهاب


14 - رد على السيد عبد الرضا حمد جاسم
عليه اخرس ( 2017 / 4 / 23 - 20:37 )
الاستاذ عبد الرضا حمد جاسم المحترم
تحية بلشفيه
ردا على دعوتك لتوضيح الامور اولا شخصيا ارفض بشكل قاطع تصنفي وباعتزاز بما الصق بي بالبلاشفة الجدد وشلة فاخر فاخر والنمري التي اتعارض مع مواقفهم بشكل تام ،كما اتعارض مع وجهة نظر الرفيق العلمي بما يخص المشكله السوريه ، وما طرحه بالنسبه لهذه المساله تحديدا لا يتعدى كونه رايه الخاص والذي اتعارض معه كليا. فالمساله السوريه هي اكبر من مسالة نظام ومعارضه . انها مشروع ما خططت له الصهيوامبرياليه ومولته الرجعيات العربيه وفي طليعتهم النظام السعودي والقطري المتصهين وتنفذه ادواتهم الارهابيه المرتزقه، لبناء الشرق الجديد المتناحر مذهبيا ،طائفيا، قبليا وقوميا خدمة للصهاينه والامبرياليه بتدمير المنطقه واعادة ترسيمها بهدف نهب ما تبقى من ثروات وجعل منطقتنا سوقا استهلاكيه لمنتجاتهم . اما بما يخص النظام السوري ورغم تعارضي ايضا بما ينتهجه من قمع وتسلط وظلم فإني ساقف معه ومع كل القوى التي تواجه الغطرسه الصهيونيه والامبرياليه .


15 - الى صاحبة ت15
عبد الرضا حمد جاسم ( 2017 / 4 / 26 - 15:06 )
اريد ان اقول وهذا حقُ لي اني لا احترمك شخصياً ولا احترم الفكرالذي تحملين واعتقد ان من حقي ان اكون صريح واطرح رأيي
تعرفين ردودك على سلسلة مقالتي تحت عنوان فؤاد النمري في الميزان او مقالتي اليوكيبيديا و التزوير او البلاشفة الجدد
اليك واحد من تعليقاتك
علياء الاخرس
4.ت11 Alia Akhras : (ليس غريبا على الانتهازيه ورموزها تزوير الحقائق وسرقة جهود الغير . ولكن مهما فعلوا سيبقى قلمك الحر يعري اكاذيبهم ويفضح اساليبهم . كل التضامن ودمت دخرا للفكر البلشفي الحر)انتهى
الان لماذا لا احترمك؟ لأنك عصارة النفاق والدجل والكذب ولانك تكتبين تعليقات على الفيس و تقومي برفعها بعد حين
ان كان فيك من الشيوعية شيء فأنا من خلالك اضع (..)على تلك الشيوعية الخاصه بمن انت معهم ان لم يتبرأوا منك
وان كنتِ اوكنتَ من اتباع التقدمية في لبنان فأنا شخصياً احتقر كل من يتقرب منكِ ومنكَ
انتَ انتِ تعرفين من هو فاخر فاخر جيداً و كنت تدافعين عنه لكنه عندما اصطدم بما نشرتيه عن مهدي عامل انقلب الحال
بأس الشيوعيين انتم وانت في المقدمه منهم
كل العار لهم ان قبلوكِ في صفوفهم


16 - الى صاحب ت16
عليه اخرس ( 2017 / 5 / 2 - 03:29 )
هل يمكن لكائن لا يحترم نفسه احترام الاخريين !!!!!!
اما المواقف تبنى وتتغير حسب الوقائع والمعطيات !!!!
واذا اتتك مذمتى من ناقص ........


17 - الى علية الاخرس
عبد الرضا حمد جاسم ( 2017 / 5 / 2 - 18:15 )
طبعاً لا و الدليل انتٍ
كيف المواقف تُبنى و تتغير حسب الوقائع و المعطيات؟
هل نحن في مبغى او مقهى او ...
طبعاً اذا تتكَ مذمتي من ناقصه فهي الدليل ...على انها ناقصه
هل المعطيات و الوقائع تتغير بين العُهر و الفجور و الرذيلة؟
ماهي الوقائع التي تغيرت بعد تعليقك المشار اليه اعلاه؟

اخر الافلام

.. الجلابية السودانية.. -أنصارية- و-رايح جاي- وبـ-زراير- لكل من


.. -نيمو-.. كلب الرئيس الفرنسي الذي -قاطع- اجتماعا في الإليزيه


.. مدّ وجزر.. بين بغداد وأربيل




.. إيران.. الاستراتيجية الأميركية والحسابات الروسية


.. قوات سوريا الديموقراطية.. مكاسب وتداعيات