الحوار المتمدن - موبايل



أنا وظلّي

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 21
الادب والفن


دَعكِ منِّي
وأبتعدي عنِّي
فأنا لا أؤمن بالحبِّ
إنني رجلٌ
غريبُ الأطوارِ
أخترعُ لظلِّي
رسمهُ وأسمهُ
أضعهُ فوق
أجنحةِ فراشةٍ
يلهو كما يشاء
لا تنتظريني
فإنني أكمل حياتي
مع ظلِّي
يمشي
كما امشي
أدخلُ بيتي
يدخلُ بيتي
لا يخدعني
كما الإنسانُ







اخر الافلام

.. لحظة وصول جثمان الفنان محمد متولى لمسجد السيدة نفيسة


.. نجاة مفتاح السعودية التي اعتلت خشبة المسرح


.. فنان فلسطيني من قطاع غزة ينجح في تصميم جنية وطني بدلا من الع




.. كل يوم - اقوى 3 دقائق ونصف من عمرو أديب عن مشوار الفنان الرا


.. -دمية- تحول ربة منزل إلى فنانة فى نحت الفوم بالإسماعيلية