الحوار المتمدن - موبايل



أنا وظلّي

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 21
الادب والفن


دَعكِ منِّي
وأبتعدي عنِّي
فأنا لا أؤمن بالحبِّ
إنني رجلٌ
غريبُ الأطوارِ
أخترعُ لظلِّي
رسمهُ وأسمهُ
أضعهُ فوق
أجنحةِ فراشةٍ
يلهو كما يشاء
لا تنتظريني
فإنني أكمل حياتي
مع ظلِّي
يمشي
كما امشي
أدخلُ بيتي
يدخلُ بيتي
لا يخدعني
كما الإنسانُ







اخر الافلام

.. بوكس أوفيس| تعرف على إيرادات السينما الأمريكية لهذا الأسبوع


.. وفاة الفنانة السورية المعارضة فدوى سليمان في باريس


.. محافظ الإسماعيلية: مهرجان الفنون الشعبية يوجه رسالة أن مصر ب




.. هذا الصباح- جولة في متحف خاص لتاريخ السينما


.. لقاء خاص مع الفنانة نيكول سابا للحديث عن حفلتها مع النجم الع