الحوار المتمدن - موبايل



أرسميني كما شئتِ

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 23
الادب والفن


يالها من مجنونة
تحبني بجنونٍ
ترسمني كما شاء خيالها
وأنا قذرُ الوجه
تسيلُ فوق كتفي كلُّ الحروب
ولازالتْ تُحبني
كما هي
تبكي كثيراً عليَّ
تمشطُ شعري
وأنا محرومُ من الزواجِ
أذكريني أن مرت زفة شابٍّ
أذكريني أن شرقت شمسٌ جديدةٌ
لربما أحبُّكِ فيهِ
يا عاشقتي
أرسميني كما شئتِ
فأنا أنا
المنحوس
والعاجزُ عن نطقِ الكلامِ
أيامي كما عباءتكِ السوداء
وجلدي مزقه الفقر
ليس لي صبرُ ايوب
لماذا تحبينني ؟
أنظري إلى عتمة حظي
يضيعُ فيها شعركِ الأسود
يا عاشقتي
نعم : كنتُ أحملُ حبّاً
في جيب قميصي المسروق
والآن عتمةٌ تختبئُ تحت قلبي
فكيف أحبُّ في العتمة ؟
لا أرى
ولا أسمع
لا أنا شبه إنسان
ولا لي حقوق إنسان
فلا يكون العشقُ
بين الإنسانِ واللا إنسان







اخر الافلام

.. زحام شديد على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر


.. ازدحام على سينمات وسط البلد فى ثالث أيام عيد الفطر والشرطة ت


.. المخرج «رؤوف عبد العزيز» :عن فوق السحاب« أنا ضد المزايدة علي




.. ما لم تعرفه عن الفنان الشاب الراحل ماهر عصام


.. يسرا الهواري.. موسيقى مستقلة تتحدى آليات السوق