الحوار المتمدن - موبايل



العضو القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي( وزير الثقافة الجزائري) يدعوا الناخبين إلى مساندة برنامج رئيس الجمهورية

علجية عيش

2017 / 4 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


خلال تجمع شعبي نظمه بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة قسنطينة
العضو القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي( وزير الثقافة الجزائري) يدعوا الناخبين إلى مساندة برنامج رئيس الجمهورية

دعا عز الدين ميهوبي عضو المكتب الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي في تجمع شعبي له نظمه أمس بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة قسنطينة المواطنين إلى التصويت يوم الاقتراع بقوة على برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و مساندته مساندة مطلقة، داعيا في هذا الصدد إلى التصدي للمؤامرة التي تحاك ضد الجزائر، و السعي إلى بناء جدار وطني تكون فيه الجزائر و مؤسساتها في منأى عن أي تهديد قد يضر بأمنها و اقتصادها
انتقد عز الدين ميهوبي العضو القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي خلال تجمع شعبي نظمه بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة حضره مناضلي الحزب و مناصريه الأحزاب الإسلامية التي قاله عنها أوهمت المواطنين بالجنّة من أجل كسب أصواتهم و قضاء مصالحها ، و قدمت لهم خطابات جوفاء لا علاقة لها بالواقع، و فهم من كلامه أن هذه الخطابات كانت خطابات تحريضية من أجل العودة بالجزائر إلى سنوات الدم، و بعث روح العنف و التطرف في الوسط الاجتماعي ، و قال انه لا يمكن للدولة أن تراهن على أحزاب أخفقت في انتخابات سابقة، و أكد ميهوبي في التجمع الذي شهد حضورا جماهيريا كبيرا أن جزائر المصالحة الوطنية لم تعد جزائر الأمس، فهي تنعم اليوم بالاستقرار و الأمن، والمواطن أصبح أكثر وعيا، خاصة في ظل الحراك السياسي الذي تشهده الجزائر و اقتراب موعد الانتخابات التشريعية التي لم يبق على إجرائها سوى أسبوع واحد.
و عبر العضو القيادي للتجمع الوطني الديمقراطي عن التزام الحزب بالعمل من أجل تمكين البلاد من انتهاج سياسة تنموية شاملة، و مواصلة الإصلاحات ، مشددا على القواعد النضالية لحزبه الاستمرار لإنجاح الحملة الانتخابية و انتخاب سادس برلمان تعددي في البلاد، و على حد قوله فإن ظهور الأرندي كان مسألة حتمية في مرحلة ساد فيها العنف و التطرف في إشارة مهنه إلى المأساة الوطنية ، عندما قال أن حزب التجمع الوطني جاء لمواجهة القوى الظلامية خلال التسعينيات في رده على ألأحزاب التي تحت إلى عودة الفيس المحل و الممنوع قانونيا من ممارسة السياسة، و كان لابد حسبه إنقاذ البلاد، و قال انه لا يمكن للدولة.
و لم يفوت عز الدين ميهوبي الفرصة بصفته مسؤولا على قطاع الثقافة أن ينتقد الوضع الذي آل إليه المسرح في عاصمة الشرق قسنطينة و الذي تحول إلى حلبة للصراعات خلقت الفوضى في مسائل اعتبرها ثانوية و لا تخدم الفعل الثقافي بصفة عامة و الفعل المسرحي خاصة ، خاصة بعد الحركة الاحتجاجية التي أقدم عليها ممثلون بالمسرح و طاقمه الإداري و التقني بقيادة مديره محمد زتيلي، أمام مقر المسرح ، مشيرا بالقول أن بعض الأطراف تعمل على تكسير الفن الرابع الذي يشهد تطورا في الدول المتقدمة ، و أضاف ميهوبي أن الجدل القائم حول إطلاق اسم فنان المالوف محمد الطاهر الفرقاني على المسرح الجهوي قسنطينة جدل عقيم و مردوده سيعود بالسلب على هذا الصرح الثقافي و الفني، لأنه كما قال نريد من المسرحيين إبداعا يكون في المستوى المطلوب، لكن للأسف أضاف وزير الثقافة هؤلاء انشغلوا بمسائل لا تحمل أي قيمة فنية، مذكرا في هذا الصدد بتاريخ مدينة قسنطينة العريق، و اعتبرها مرجعا ثقافيا و حضاريا، كما تعتبر قاعدة انتخابية يعطى بها المثل في كل المجالات .
علجية عيش







اخر الافلام

.. 17/8/2017 | صور حصرية تكشف عن وجوه أفراد داعش بالرقة.. وعناو


.. 17/8/2017 | الإفطار الجيد يمنع زيادة #الوزن.. وعناوين أخرى ف


.. ماذا يمكن ان يحصل بعد احتواء الازمة الكورية الأمريكية؟




.. لبنان يلغي قانونا يعفي المغتصب من العقاب


.. الدورة الثانية من فعاليات -حكايا مسك- في الرياض