الحوار المتمدن - موبايل



أين نحن وأنا وكافل اليتيم

عباس عطيه عباس أبو غنيم

2017 / 5 / 3
مواضيع وابحاث سياسية


تمر على العراق الجريح محنه تعد من أعظم المحن الانسانية والسياسية التي جعلته يشكو من كثير من حالات اليتم وما لهذه الكلمة التي تحمل بين طياتها الكثير من الأسى والحزن ولعل لا يشعر بها أحد الا من فقد والديه ليذوق طعم المرارة في هذه الحياة الدنيا وليعيش ربما مشرد أو بائس مسكين من شدة ما يلاقي في ظروف صعبة بعد فقد والدية دون طموح وفي الاخير يكون عالة على المجتمع دون الرعاية الابوية من قبل الدولة لزج هذه الايتام في ملاجئ خاصة .

يذكرنا الله في القراْن الكريم ومن خلال مناشدة الرسل (عليهم السلام)لأقوامهم في حق اليتيم وفي القرآن الكريم تذكرة لمن يخشى أو القى السمع وهو شهيد وهذا دليل قاطع قد أوصى باليتيم وما أمرهم للمجتمع برعايتهم وتلبية كافة احتياجاتهم حتى لا يشعر هذا المكون الصغير في اليتم شعورا حقيقيا بأن المجتمع والدولة قد وقفت ألى جانبهم ولن يتخلوا عنهم أبداً هذه الحقيقة التي يشعر بها أي مواطن شريف يريد رفع معانات هذه الشريحة وعلى مؤسسات المجتمع المدني عليها رفع معاناتهم من خلال بث ندوات تثقيفية مستمرة للرفع من شأنهم .


اليوم عراقنا الجريح الذي زج في حروب شتى والذي خلف من خلال هذه الحروب والاعدامات ومقابر جٌماعيه التي نهجها الحزب الفاشي البغيض وليشهد العراق بعد سقوط حكمهم الفاشي احتلال لعراق الانبياء ومن خلال هذا وذاك جاء يتامى البعث بسلسلة تفجيرات وعمليات الانتحارية وكأنما لم يكفهم تلك المجازر الذي أقترفوها من قبل ليشهد العراق مثلها هذه السنوات التي راح ضحيتها كثير من أبناء الشعب الصابر لتزيد من المعاناة ثم لتطول القائمة من المشردين والمعوزين من الأيتام العراق الجديد علينا أن نحمل هم هذه الشريحة التي تستحق منا الوقوف الا جنبها وفي كل الاطياف المجتمع العراقي ونشد الخطى من أجلهم ومن أجل عراق خالي من التشرد والضياع على قادة العراق أن يلتفتوا لهذه الشريحة المغيبة عنهم لجعل برنامج لهم وأعداد مجتمع صالح والحديث لرسول الانسانية محمد ( ص )( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ).


قال النبي محمد (ص):( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة) وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى وفرج بينهما ) حديث صحيح .

على الدولة وكافة الميسورين من أبناء العراق الغيارى وكافة مؤسسات المجتمع المدني أنشاء دور رعاية كفيلة للأيتام وبرعاية مشرفين تربويين متخصصين برعايتهم وتوجيههم التوجيه الصحيحة في دورة الحياة من رياض الاطفال وحتى المراحل الجامعي لينعم العراق بقيادة مميزه تحمل هم الوطن والمواطن.







اخر الافلام

.. هل يمكن التعويل على قادة أوروبا لدعم القضية الفلسطينية؟


.. فوق السلطة - إحنا مش حمير!


.. بي_بي_سي_ترندينغ | هل كان صاروخ #الحوثيين الباليستي إيرانيا؟




.. بي_بي_سي_ترندينغ | الكويتيه_في_الجيش؟ هل هناك حاجة إليها؟


.. بي_بي_سي_ترندينغ | إلي أين سيصل السجال بين #بين_قريطم_ومعراب