الحوار المتمدن - موبايل



حاء النازح

مراد سليمان علو

2017 / 5 / 9
الادب والفن


عناقيد الموز لن تعيد اليك سعادتك التي خطفتها القرود.
كلّ عقاقير العطّار القريب لن تجدي نفعا مع معدة مثقوبة.
قارورة خمرتك المعتقة طعمها في فمك كبول طفل ضاحك.
عمّا تبحث في ليلك الباقي ؟.
وما الذي وجدته قبلا في نهارك الراحل؟
أغتسل بدموع خوائك الزاحف.
ليس من الضمير أن تكون ذكيا.
الخوف زاوية قائمة ـ ستموت فيها ـ دون أن تنفرج.
أنتهى زمن الحبّ عندما وضعت الحرب أوزارها.
لأنك كما تعرف على قلة ذكائك
الحاء لم يعد حبّا
الحاء لم يعد حربا
الحاء حرف آخر في مؤخرة النازح!
*******







اخر الافلام

.. ست الحسن - افتتاح معرض الفنان عاصم عبدالفتاح للفن التشكيلى


.. هذا الصباح- أردني يبدع برسم لوحات فنية بالقهوة


.. حين يبكي المتنبي وهو شابّ على زوال الشباب - قصيدة مسموعة




.. بتحلى الحياة – مسلسل كل الحب كل الغرام - الممثلة منى كريم


.. فيفى عبده و ريكو و رجب حميدة و ماجدة زكى بعزاء الفنان -محمد