الحوار المتمدن - موبايل



حاء النازح

مراد سليمان علو

2017 / 5 / 9
الادب والفن


عناقيد الموز لن تعيد اليك سعادتك التي خطفتها القرود.
كلّ عقاقير العطّار القريب لن تجدي نفعا مع معدة مثقوبة.
قارورة خمرتك المعتقة طعمها في فمك كبول طفل ضاحك.
عمّا تبحث في ليلك الباقي ؟.
وما الذي وجدته قبلا في نهارك الراحل؟
أغتسل بدموع خوائك الزاحف.
ليس من الضمير أن تكون ذكيا.
الخوف زاوية قائمة ـ ستموت فيها ـ دون أن تنفرج.
أنتهى زمن الحبّ عندما وضعت الحرب أوزارها.
لأنك كما تعرف على قلة ذكائك
الحاء لم يعد حبّا
الحاء لم يعد حربا
الحاء حرف آخر في مؤخرة النازح!
*******







اخر الافلام

.. رحيل الفنانة العراقية الكبيرة سحر طه


.. الفنانة المتألقة هند طالب تبيع جاي على جنبر جاي في قمة التوا


.. الفنانة العراقية هند طالب تبادر بحلاقة طفل نازح في مبادرة طي




.. بي_بي_سي_ترندينع | العالم يعزي بوفاة الفنانة الامريكية #اريث


.. لقاء حصري مع الفنانة -سلمى أبو ضيف-