الحوار المتمدن - موبايل



هل العراقيون اذكياء ؟؟؟

سلمان رشيد محمد الهلالي

2017 / 5 / 10
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


هل العراقيون اذكياء ؟؟؟؟
ذكر المهندس البريطاني ويل كوكس (1852 – 1932) الذي صمم سدة الهندية على نهر الفرات عام 1911 في احدى كتبه التاريخية عن (مجاري الانهار في العراق) انه وجد ملامح الذكاء العراقي الفريد بصورة لم يجد مثلها في دلتا النيل مصر والتي صمم فيها خزان اسوان عام 1898 وعزى ذلك الى طبيعة البيئة الجغرافية القلقة في العراق التي تحث على الابتكار والحركة والجدل بين الانسان والبيئة وخاصة قضية الانهار والفيضانات والصراع بين الفلاح والراعي . الفلاح الذي يريد تنظيم الري واقامة السدود من اجل الزراعة , والراعي الوافد من الجزيرة العربية الذي لايريد تنظيم الري او اقامة السدود من اجل ان يفيض الماء على البادية وتنمو الحشائش للرعي . (وذكر انها القصة الرمزية المذكورة في التوراة والقران حول الصراع بين هابيل وقابيل ) فضلا عن نزعة الجدل الفكري والمقارنة بين الحكام والاحوال والسياسة وتوالي الانظمة الاستبدادية وغيرها التي تجعل العراقي يتسائل عن سبب هذه المحن والانتكاسات , واقتراح الحلول والمعالجات النظرية لحل تلك الاشكالات . ولكن قد يكون لطبيعة الطعام دور في ذكاء العراقيين , فمن المعروف ان تناول طعام الاسماك بكثرة يساهم في تزايد نسبة الذكاء عند البشر , وقيل بانه هذا ربما كان السبب في ظهور الحضارات الاولى قرب ضفة الانهار والبحار والمحيطات . فعلى ضفة الانهار نشاة حضارة (العراق ومصر والهند والصين) وعلى ضفة البحارنشاة حضارات (اليونان والرومان) و على ضفة المحيطات نشاة الحضارات الغربية الحديثة (لندن وواشنطن).. وسبق ان كشفت دراسة علمية عن تصدر الشعب العراقي قائمة البلدان العربية الأكثر ذكاءً، تليه الكويت ثم اليمن فالسعودية والإمارات والمغرب , كما اكدت الدراسة التي صدرت عام 2016 عن متوسط نسبة ذكاء شعوب العالم، عن تصدر العراقي قائمة البلدان العربية بمتوسط ذكاء يبلغ 87 درجة ، مما جعل العراق يحتل المرتبة 21 عالمياً.
الا انه يمكن القول ان العراقيين اذكياء مع وقف التنفيذ , فالملاحظ لما يطرحه اغلب العراقيين من اراء وتعليقات ومقالات في الانترنت او في الصحف والمجلات وغيرها او المنشورات الخاصة والشخصية بالفيس بوك وتيوتر و اليوتوب , ان الكثير منها يتميز بالغباء والسذاجة وعقدة المؤامرة والنظرة القاصرة والتبسيطية في الامور السياسية والفكرية والاتباعية في سرد المقولات والتقليد الحرفي للاعلام والتسرع في تصديق الاشاعات والخضوع للتربية القومية وخلط الاوراق , بل والترويج لعبارات وقصص واراء تنال منه شخصيا او تسيىء له وطنيا و اخلاقيا واجتماعيا , وغيرها من السلبيات التي لاتليق بالشعوب البدائية , فكيف بالعراقيين الذين قيل عنهم سابقا انهم يقراون الممحي !! او مفتشين باللبن !! (او حتى بالتيزاب كما يقول بعض المتطرفيين) وهذا الامر المؤسف لايشمل العامة من الناس فقط , بل يشمل حتى المثقفيين والمتعلمين و اصحاب الشهادات الاكاديمية العليا في الجامعات وغيرها , ونادرا ماتجد في مواقع الانترنت والصحف والمجلات مقالات علمية او اراء موضوعية او طروحات رصينة , الا عند عدد محدود جدا من الكتاب والمنظرين الذين تساموا عن منظورات الايديولوجيا وتعالوا عن انفعالات السياسة , فيما يغلب على الباقي نسق التقليد والشعبوية والعصابية .والتبسيطية والخطابية والحماسية والنزعة المثالية , واعتقد ان القصور ليس بذكاء العراقيين كما قلنا , وانما هو رغبتهم في الاصل بالتغابى من اجل تمرير اجندة واهداف معينة , وهذه الاجندة قد تكون سياسية او ايديولوجية ثورية او شخصية او مذهبية او دينية تضليلية وغيرها , وحتما ان تمرير تلك الاجندات والافكار التضليلية تتنافى مع الذكاء الذي يرتكز على اسس صلدة من العقلانية والحيادية والموضوعية , فالغباء افضل مسار لتمرير الاجندات , والذكاء هو اقوى المعرقلات لها , ولكن فات على العراقيين ان التغابي هو في المحصلة النهائية نوعا اخر من الغباء , فقيمة الذكاء ليس ايجابية بحد ذاتها وانما في تحصيلها ونتائجها المتحققة , فما الفائدة ان كنت تملك ذكاء خارقا وتطرح افكارا غبية , او تمرر عليك اجندات غبية تقليدية اوساذجة او عصابية ... اذن العراقيون اذكياء ولكنهم مع وقف التنفيذ لانهم في الاصل يتغابون ...







اخر الافلام

.. 21-10-2017 | موجز التاسعة صباحاً.. لأهم الأخبار من #تلفزيون_


.. أخبار عالمية | #داعش يتبنى هجوم #كابول الدموي


.. أخبار عربية | #السعودية تدين الهجمات الإرهابية في #مصر و #أف




.. مقتل 50 شخصا على الأقل في هجومين على مسجدين في أفغانستان


.. ما هي مقومات نجاح الشركات الناشئة - business planet