الحوار المتمدن - موبايل



دولة القانون

طالب الجليلي

2017 / 5 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


هل لدينا دولة ؟

اثناء اجتيازي الطريق البري بين العراق والأردن ..كأنه جني ، برز لنا شرطي المرور ..أمر السائق بالتوقف ..قال له وهو يؤنبه بدون ان ينظر له ..لقد اجتزت السرعة المسموح بها .. وقع الوصل وسلمه إياه وهو يأمره بدفع الغرامة في ( نقطة الخدود الاردنية) .
سرحت وتذكرت حينها قرية اليشان ...
كنت وأقراني نلعب عادة على حافة ذلك التل .. كان. ذلك في الخمسيات من القرن الماضي ..ترائى لنا غبارا ثم لاح لنا الشرطي وهو يعتلي صهوة جواده ..!!
نعم انه شرطي!! عدنا راكظين وكلنا نصرخ : واوي ، واوي .. راح كل منا يصرخ بين أكواخ القرية .وفي باحات بيوتنا الطينية : واوي ..!!
راح رجال القرية محتضنين بنادقهم ، هاربين خارج القرية ! والذين تأخروا أخفوا أنفسهم داخل ( جماري) التبن ...!!
لم يكن احدا منهم جبانا .. ولم يكن واحدا منهم متهما بجريمة ...! لكنهم كانوا مشتركين بمخالفة ( قانون الدولة)! لأنهم يمتلكون سلاحا ممنوعا .. وبذا .. ويعرفون ، انهم (يكفرون ليس بالله الذي يسكن السماء!! هم يكفرون بالدولة التي سنت القانون )
نعم..
مهما ادعت هذه ( الدولة) من شرف
فإنها
بلا شرف
ولا همّة
لن تكون
لن تكونً دولة ان لم تكن
بلا قانون....!







اخر الافلام

.. الشرعية اليمنية.. تقدم على الساحل الغربي


.. الحوثي والخميني.. وجها العملة الواحدة


.. الغرب وإيران .. المعايير المزدوجة




.. ملف القدس.. وزيارة مايك بنس المرتقبة


.. العراق.. من هزيمة داعش إلى نقمة البيشمركة