الحوار المتمدن - موبايل



نتيجة بيان رؤساء الكنائس في سهل نينوى

سمير اسطيفو شابا شبلا

2017 / 5 / 14
حقوق الانسان


نتيجة بيان رؤساء الكنائس في سهل نينوى
الحقوقي سمير شابا شبلا

المقدمة
نشرت معظم قنواتنا العاملة على النت بيان صادر من بطريركية السريان الكاثوليك! موقع عليه كل من :
المطران يوحنا بطرس موشي
رئيس طائفة السريان الكاثوليك في الموصل وكركوك واقليم كوردستان
المطران طيمثاوس موسى الشماني
رئيس أبرشية دير مار متى للسريان الارثوذكس
المطران نيقوديموس داؤد شرف
رئيس طائفة السريان الارثوذكس في الموصل وكركوك واقليم كوردستان وتوابعهم
بخصوص استمرار الوجود المسيحي في العراق، من هذه القنوات "قناة عشتار الغراء التي هي بيت الجميع، التفاصيل على الرابط ادناه
http://www.ishtartv.com/viewarticle,74833.html

الموضوع
المعلومات والمطاليب التي تضمنها البيان هي مطاليب متكررة يراها كل مسيحي مثقف لا بل يعيشها يوميا لكن المسيحي كمكون داخل العراق وخارجه سأم من تنظيراتكم ! وبياناتك ! واجتماعاتهم المتكررة ! لانه شبع من النظريات دون تطبيق عملي، إن كنتم تعلمون أنه ليس بأيديكم تطبيق المطاليب ال "الثمانية" بشكل عملي وعلى أرض الواقع، فلماذا يدغدغون مشاعر شعبكم الأصيل، وهو اليوم يعيش بمشاعر شبه ميتة، بسبب الفقر والقهر والموت والاختطاف والقنوط
ن لذا نشم ريحة تكريس التشرذم الذي نعيشه اليوم (سياسيا وكنسيا واجتماعيا) واثباتاتها العملية لما قلناه هي:
1- بيانكم هذا يكرس الواقع كما هو - لان ليس بأيديكم تطبيق حلمكم - لذا تكون مطالبكم رقم يضاف الى ارقام المطاليب من السابقة
2- هل كان هناك مانع من توحيد الجهود الكنسية في مؤتمر كنسي عام؟ بهذا البيان (غير الكامل كنسيا) يكون هناك تحدي لأكبر مكون مسيحي على ارض العراق وهم الكلدان! اقصائهم لاقتراح أحد السياسيين وتأثيره عليكم جريمة لا تغتفر بحق شعبكم، لانكم المفروض أن تكونوا قادة اصحاب رؤية مستقبلية حياتية، وان لا تنجرفوا وراء الثأر والعناد وإبراز الذات لأن جميعها ليست من صفات المسيحية الحقة
3- شعبكم بحاجة الى توحيد الجهود وليس الى تكريس الانقسام والتحدي، ويتساءل أحد أبناء شعبكم الاصيل بقوله: يحق لأحد أن يتكلم باسم المسيحيين ان كان خارج العراق وحتى ان كان بداخله ان لم يعش مع شعبه ألا يكون بعيد عنه وبالتالي لا يحق أن يتكلم باسم الشعب لأن المكون كان ولا يزال بحاجة لقائد ولكنه خانه في وقت الضيق! مثال لا الحصر (اين مصير ملايين الدولارات التي استلمتها من الحكومات والبرلمانات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية منذ 2003 ولحد اليوم؟) نعزز القضية بقولنا: أسيراتنا لدى داعش من حررهم؟ بكم المبلغ؟ البطريرك الجليل ساكو ساهم في تحريرها من قبضة الارهاب ولم يفرق بين مسيحية ويزيدية! في وقتها كان كل ثلاثة نسوة ب 1000 دولار! كم واحدة حررتم الموقعين على بيانكم؟ الا تعرفون هناك اسيرات مسيحيات ايزيديات؟ كانت اياديكم ضيقة؟ ليس لديكم دولارات! مع الاسف ان كان كل واحد منكم قد ساهم ب 1000 دولار حينها ولبى نداء منظمتنا في تحرير السبايا ، لكنتم قد زرعتم البسمة والفرحة على شفاه عوائلهم؟ هل نضطر الى تقديم ارقام (ملايين الدولارات التي تم استلامها؟) هناك تعزيز آخر كمثال (ما الفرق بينكم وبين غبطة البطريرك ساكو و الاستاذ سركيس اغاجان من جهة وبينكم من جهة أخرى وتحديدا بخصوص التضحية بالدم والنفس والمال لتحرير السبايا؟؟؟)
4- إن لم تكونا تمثلون الشعب المسيحي، كيف يتكلمون باسمه؟ ( بخصوص استمرار الوجود المسيحي في العراق:) - تتكلمون ايضا بتاريخه وحضارته وسكانها الأصليين ! اذن اليس من الافضل وحدتكم واجتماع عام يوقع عليه جميع رؤساء الكنائس المسيحية فيه لكي يتم قبوله من قبل شعبكم البائس - الا يعتبر هذا لعبكم على ألم وجرح المكون المسيحي النازف؟
5- لم تحددوا السقف الزمني في حالة عدم تلبية مطالبهم! - هذا يدل على قصر نظر اجتماعي وسياسي لذا نؤكد اننا بحاجة الى قادة أصحاب الرؤية
الخلاصة
1- نتمنى عليكم "الاعتذار" من شعبكم أو سحب بيانكم من السوق
2-نتمنى ان يكون هناك مستشارين مدنيين وليس رجال دين وخاصة من الإعلاميين واختصاص لغات (نحوي) لوجود 34 خطأ لغوي في البيان
3- اليوم هو يوم (الأم)هي امك وامي والاسيرات كيف يحتفلون بعيد الأم التي هي الزوجة والأخت والبنت وحضرتكم تنامون والحرس يحيطكم و85% من شعبنا نازح ومهجر قسرا ومهاجر، يأكلون العجاج ويعيشون الجرح والألم والموت والخوف من المجهول، وحضرتكم يأتي اكلكم الى غرف نومكم الوفيرة
هل نهنئكم بعيد الأم أم نهنئ شعبنا واسيراته؟
4- لا تضطرونا الى تقديم ارقام ملايين الدولارات التي استلمت؟
5- لا تلعبوا على هجرة شعبنا؟
6- لا تاخذوا نصيحة الحزبي (المنتمي طبعا) لانه طائفي بامتياز
7- حلوا مشاكلكم بالحوار وليس بالتحدي والعناد، اعقدوا أكثر من اجتماع التهيئة لمؤتمر مسيحي عام
ملاحظة: إن سألتم من الكاتب : كلداني - عضو مؤتمر بدرجة (A) عام 1995 - سمير اسطيفو شابا هرمز شبلا / القوش
14 - أيار 2017







اخر الافلام

.. حكم بإعدام منفذ اغتيال بشير الجميل


.. 340 ألف طفل يعانون أوضاعا مزرية بمخيمات اللاجئين في بنغلاديش


.. Edward Snowden - Human Rights in Turkey




.. BRAVE - Azza Soliman Story


.. How would you cope if your loved one was wrongly imprisoned