الحوار المتمدن - موبايل



كيف أحبك الليلة ؟

سليمان الهواري

2017 / 5 / 18
الادب والفن


هذه الليلة أيضا ،
أعذريني سيدتي
فأنا عاجزٌ
أن أحبكِ كفاية
أن أحبكِ
كما يجبُ أن يحبَّ
رجل كامل
امرأة كاملة
كما يليق بإلهةٍ
أن يعشقها إله
كيف لقلب مقهور
أن يعشق ؟
كيف لقلب
يشكو احتباس الحرية
أن يعشق ؟
أنا يا سيدتي باردٌ الليلة
وحده قلبي
جمرٌ من ألم
ووطني
ما انفكَّ يسقيني حبا
مِنْ حنظل
كلّما أتيتهُ وصلا
أتاني بخنجر في صدري
وما أقسى
أن يذبحك وطنك
فكيف أحبك الليلة
وحدود بلادي
تتشظى في أوردتي
ولا أحدَ
يجمع جزر وطنٍ
أكلته الخيانات
لا أحد
يجمع أشتاتي
سواكِ أنتِ
أنتِ حبيبتي
*** سليمان الهواري / رضا ***
كيف أحبك الليلة ؟
********
مُتعبٌ أنا يا صديقتي
أيُّ اللغات
تَشي بحزن شاعر
لا خيلَ في حقولي الليلة
ولا أنينَ في أجراس المآذن
وحده الخواء
يسكن تجاعيد الأحلام
تسقط الكلمات ذابلة على الشفاه
لا لِسانَ لهذا الليل
يكتبُ وجعَ النهاراتِ المرتجفة
فاعذري شُرودي
أخجلُ أن أحبّكِ الليلة
والبللُ يملأ صفحات عشقي
النبياتُ بنات النار
ولا مواقدَ في صدري
فاحضُني ضياعي يا صديقتي
لعلَّ عِطرك يُعيدني إليّ ..
**سليمان الهواري /رضا**







اخر الافلام

.. مهرجان دبي السينمائي .. مشاركة خليجية واسعة


.. مهرجان دبي السينمائي خلف الكواليس


.. قصيدة .. حكاية الطين .. الشاعرة شذى أسعد .. تصميم .. أبو رعو




.. فنان سوري تحدى الإعاقة بموهبة الرسم – جيران


.. فرقة الموسيقى العربية بكفر الشيخ تعانى نقص الآلات.. والمحافظ