الحوار المتمدن - موبايل



بُقَعٌ سوداء

امين يونس

2017 / 5 / 18
كتابات ساخرة


( ... رَجُلٌ عندهُ وَلَدَين ، كان يشُكُ أن أحدهما إبن حرام وليسَ من صُلبهِ . فذهبَ إلى مُنّجمٍ شهير لكي يستشيره . قالَ لهُ المُنجِم : الأمرُ بسيط ، هذهِ الليلة ، إرسم دائرة على الأرضية في غرفتك ، ونُم أنتَ والولدَين داخل الدائرة . عندما تستيقظ صباحاً ، ستجدُ إبن الحرام ، خارج الدائرة .
لَمْ يُكّذِب صاحبنا خبراً ، فجّهزَ المكان ورسمَ دائرةً مُحترَمة ، وناموا داخل الدائرة . نهضَ في الصباح الباكِر ، وتفاجأ بأنهُ هو والولدَين جميعاً ، خارِج الدائرة . ولأنهُ يثقُ بكلام المُنجِم ، فأنهُ قال : ناموا يا أولادي .. ناموا ، فكما يبدو ، أن الحرامَ مُتفَشٍ منذ عهد جدكُما ! ) .
....................
شعرَ حيدر العبادي ، بأن هنالك بعض الوزراء والنواب والمسؤولين الكبار ، مُتورطين بالفساد والنهب وحتى الخيانة ، لكنهُ لم يكُنْ مُتأكِداً مَنْ هُم . فتوجَهَ إلى مرجعٍ مُحتَرَم ليأخذ منه النصيحة والإرشاد . فقالَ لهُ المرجع : الأمرُ بسيط ، سأعطيكَ مسحوقاً سحرياً مُبارَكاً .. ضَعْ قليلاً منهُ في مياه الشُرب . وإدعوا الجميع في إحدى المناسبات الكثيرة ، وقّدِم لهم الشاي والماء . فكُل فاسدٍ أو خائِن ، يشرب الماء أو الشاي ، ستظهَر بُقعٌ سوداء في وجنتَيه ، بعد عشرة دقائِق .
قامَ العبادي ، بتنظيم مُناسبةٍ دعا فيها السياسيين الكبار من الخط الأول والخط الثاني ، والمسؤولين الحاليين والقُدامى أيضاً . وشربوا الماء والشاي .
تعجَبَ العبادي ، حين وجد القاعة الكبيرة المُكتظة ، وفيها هذا الجمع الغفير من أصحاب الوجنات التي تنتشر فيها البُقع السوداء ... نظرَ الى مرآةٍ معلَقة ، فإكتشفَ أنهُ هو نفسه لديهِ بضعة بُقَع .. صحيح أنها أقل عدداً من بُقع الآخرين .. لكنها على أية حال بُقَعٌ سوداء . وجدَ وزراءً وأعضاء مجلس حُكُم من عهد بريمر ومسؤولين كبار من مرحلة علاوي والجعفري والمالكي ، ونواباً وضُباطً كِباراً ... إلخ .
تمعنَ الحيدري في نفسه وفي القاعة والحاضرين ... وقالَ في نفسه : .. يبدو ان الفساد والخيانة ، مُتفشية منذ اليوم الأول .
الذي أذهلَ العبادي ، هو أن " بهاء الأعرجي " المعروف بفساده الكبير والضخم ، كانتْ وجنتاه نظيفتان وليس فيهما بُقَعٌ سوداء . سألهُ العبادي : ... حجي بهاء .. هل شربت الشاي او الماء ؟ أجابهُ الأعرجي : لا والله ، أنا صائِمٌ الحمدُ لله ! .







اخر الافلام

.. شيرين رضا تروى تفاصيل وكواليس فيلم -فوتوكوبى-


.. محمود حميدة عن يوسف شاهين: -كان بيخلى الممثلين تتهته-


.. فرانس24 تطلق قناة جديدة باللغة الإسبانية




.. الفنان محمد رمضان يصل دمنهور للمشاركة فى مؤتمر -الهجرة غير ا


.. حوار مع الفنان التشكيلي مهند عرابي