الحوار المتمدن - موبايل



إ شارة

ناس حدهوم أحمد

2017 / 5 / 20
الادب والفن


للأحلام أسئلة
وللزمان والمكان
سر الأجوبة
المرارة راكدة في عمق الدلالات
والرهانات المحبطة
قد لا نشعر بالإعاقة
التي تتربع على ضوء عيوننا
لكن هو العدم من يحركها
السماء خالية من كروم الداليات
والفراغ يصل إلينا منها يابسا
في المستحيل الجامد
ونحن هكذا نلعق أنين الأرض
والتراب
صفائح الشمس
تلهب ضفادع المروج
وخوفنا من أمطار السحاب
يهرع نحو حقول الجليد
وإلى عدم المحيط الجاف على وتر الشتاء
والصواعق تلمع في المفاجآت الغير المنتظرة
فكل المعاني القديمة
سراب في سراب
الرافعا ت المحلية الصنع
وحدها تبدو كالأوتاد
الداعمة
للمقبل من الأيام الهاربة .







اخر الافلام

.. أطفال غزة يستعينون بالموسيقى لمحو آثار الحرب


.. on screen: أحمد صلاح حسني يعود لعالم الموسيقى من جديد


.. on screen: مريم الخشت تروي كواليس دخولها لعالم التمثيل




.. on screen: لقاءات حصرية مع أبطال فيلم شنطة حمزة


.. on screen: -تغطية لاحتفالية الفنان حكيم باطلاق أغنيته الجديد