الحوار المتمدن - موبايل



الرئيس المثير للجدل وزيارته المثيرة للجدل

جواد البياتي

2017 / 5 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


الرئيس المثير للجدل وزيارته المثيرة للجدل

بعد انقلاب 1968 الذي حمل للمرة الثانية حزب البعث العربي الاشتراكي العراقي الى السلطة ، وبشكل اقل دموية من 1963 عين سعدون حمادي رئيسا لشركة النفط الوطنية ، ثم وزيرا للنفط ، وشأنه شأن اي وزير يقوم بزيارات خارجية لتعزيز مهام وزارته ، وحصل ان سافر سعدون الى اليابان ، فقيل لملا رزوقي : لماذا سافر وزير النفط الى اليابان ؟ قال : راح يبيع نفط !!
رباط السالفة الرئيس ترامب الذي اختار السعودية لتكون اول دولة يدشن بها رئاسته ، بعد فاصل الهجوم الانتخابي الذي حدد فيه هذه الدولة لفتح بوابات البيت الابيض له وتوعدها باسترجاع كل " بنس " صرفه عليها لقاء حمايتها وحماية دول شبه الجزيرة العربية ، ومع ان السعودية تعتبر خبيرة في امتصاص نقمة الاقوياء بحكم موقعها الاقتصادي المتين ، فقد اسرع محمد بن سلمان لطرق الباب الابيض ومقابلة ترامب والتوقيع على اتفاق لمدة عشرين عاما تقوم السعودية خلاله بشراء اسلحة امريكية بمبلغ ( 400 ) مليار دولار . هذا المبلغ الضخم كما يبدو اعتبره السعوديون ( دهن زردوم ) للسيد الرئيس من اجل تخفيف حدة الهجوم ، ولم ينس ولي ولي العهد ان يوعد الرئيس لما هو اكبر واضخم واوسع فقام بجمع ( 55 ) قائدا عربيا واسلاميا في بلاده لعقد ثلاث قمم يحضرها ترامب خلال يومي 20 ، 21 من ايار الجاري مقسمة وفق البرنامج التالي :
قمة امريكية سعودية
قمة امريكية خليجية
قمة امريكية اسلامية
الامر الغريب من هذه القمم ان السعودية قد وضعت لكل منها مواضيع واهداف ، على سبيل المثال لا الحصر " برمجة الرؤى المشتركة بين امريكا وشركاؤها في المنطقة " و " مواجهة التهديدات " و " بناء علاقات اقتصادية جديدة او اعادة الروح الى القديمة وخاصة التي تتعلق بموضوعة الامن ومكافحة الارهاب والتطرف .
اهم هذه اللقاءات هو اللقاء الاول ، ترامب – سلمان والتي ستحمل اوراقا بيض خالية الاّ من توقيع خادم الحرمين والتي ستكون تحت عنوان " تعزيز الروابط العريقة بين الدولتين في مختلف الجوانب .
يبدو ان هذه القمم اشبه بموسم حج سياسي في السعودية ووفقا للارقام الرياضية ، سيكون عدد القادة العرب والمسلمين ( 55 ) يضاف لهم وزراء خارجيتهم وبعض ما تحتاجه عشرات اللجان من وزراء آخرين ومستشارين فنيين فقد يقفز العدد الى اكثر من ألف مسؤولا وموقّع .
كما يبدو ان هذه القمم سوف لن تترك كبيرة ولا صغيرة الاّ واقحمتها في البرنامج كتأثير شبكات التواصل الاجتماعي على الاديان وشأن المرأة والتعصب الرياضي ، كما سيتم ضمن فعاليات هذه القمم افتتاح المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف الذي سيكون مركزه السعودية ، وسيستغل السعوديون هذا الكرنفال السياسي بإنعقاد منتدى الرياض لمكافحة التطرف والارهاب .
وفي تقديرنا القضية سهل ولا تحتاج الى طنة ورنة ، فقد كان يمكن لأمريكا ان تأمر خدمها بإزالة مسببات التطرف والارهاب وابوك الله يرحمه . قال احد خبراء السياسة : ان ترامب سيعود الى امريكا وفي حقيبته ليس اقل من 500 مليار دولار امريكي . سيكون منشارا يأكل من كل اتجاه .







اخر الافلام

.. بأسطول إماراتي.. مؤسسة النقل تعاود نشاطها بعدن


.. تراجع صيد الأسماك في -آسفي- المغربية


.. رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر يتفقد أوضاع تعز




.. مصر.. أكشاك الفتاوى


.. الحريري في واشنطن... مناقشة القضايا الشائكة