الحوار المتمدن - موبايل



من مدونتنا - ترامب - استثمر وتربح , من مزاعم محاربة داعش

صلاح الدين محسن

2017 / 5 / 23
مواضيع وابحاث سياسية


تصورت انه في الأسبوع الأول لترامب في البيت الأبيض ’ سوف تعلن داعش , رغبتها في التفاوض والاستسلام وتسليم أسلحة مقاتليها .. بعد أن يوجه ترامب تحذيرا مخيفاً عاجلاً ونهائيا . للدول وللحكام الذين يمولون دعاش , واضطرار هؤلاء الحكام لانذار قادة داعش بضرورة الاستسلام , والاعتذار عن عدم قدرتهم علي تمويلهم أو مساعدتهم بأي شكل , حرصا علي عروشهم وعلي امن بلادهم .

فماذا حدث بعد مضي حوالي مائة يوم علي دخول ترامب للبيت الأبيض ؟؟
ها هم الدواعش يواصلون القتال والتدمير والتشريد للعراق ولشعبه في الموصل .. وفي سوريا أيضاً .. وتسللوا الي سيناء في مصر , بل والي داخل مصر ليذبحوا المسيحيين ذبحاً ومن محافظة لأخري

ولا يزال تكتيك القوات الأمريكية بالعراق كما كان في عهد أوباما , كلما أوشكت قوات العراق - جيش وحشد شعبي - علي حسم القتال مع داعش .. تدخلت القوات الامريكية الموجودة بالعراق , لمنع القضاء التام علي داعش .. ! بحجج وذرائع . تلك القوات التي تلعب علي الحبلين , تساعد داعش من ناحية , وتحاربها مع القوات العراقية من ناحية أخري , بغية تدمير الجميع بالجميع
ودائما تستخدم القوات الأمريكية بالعراق تعبير غريب : طرد داعش من العراق
!!!
وليس القضاء علي داعش والقبض علي من يتبقي منهم ومحاكمتهم .. كلا بل : طرد داعش .. !!
لأن نفس مخطط " أوباما وهيلاري " .. شغال كما هو : استخدام داعش لتدمير وتقسيم دول الشرق الأوسط .. والدور الآن علي مصر في التدمير والتشريد والتقسيم
ماذا فعل " ترامب " مع داعش .. الذي وعد بالقضاء عليها ؟؟
لم يردع من يمولوها .. بل ابتزهم لصالح أمريكا الغنية !! هرع اليه حاكم قطر - وكذلك نجل ملك السعودية - ولي العهد بالنيابة - وتفاهم مع " ترامب " , لضح مليارات الدولارات في بنوك أمريكا تستثمر - رشوة . مقابل عدم المساس بعروشهم . أو وقف السياسة الشريرة لأكبر الدول الممولة للارهاب

أخذ ترامب الرشوة - سمسار عقارات - وخيب آمال من انتخبوه من الأمريكيين , الذين ظنوا انه سوف يوقف الفظائع اللاانسانية التي إرتكبت في العراق وسوريا علي علي منظمة داعش الإسلامية
و " وترامب " لكي يحول أنظار الجميع عن خيانته لوعده ولمن انتخبوه رئيساً لأمريكا .. صعد الخلاف مع الولد الشاب المراهق الذي يعمل رئيساً بالوراثة لدولة كوريا الشمالية .

ان رئيس أغني دولة في العالم .. وأحد اكبر أثرياء أمريكا , - سمسار العقارات السابق - باع وعده بالقضاء علي الإرهاب , للدول الممولة للارهاب , مقابل منافع وصفقات لصالح أغني دول العالم أمريكا - يا للعار
با للعار .. !

رئيس اغني دولة بالعالم - أمريكا - والملياردير " ترامب " تساوي مع أمين عام هيئة الأمم المتحدة الذي كان قد تكلم عن تمويل السعودية للارهاب ثم صمت وسكت , لماذا ؟ هذا أجاب عنه رسام كاريكاتير كالآتي - ومثله فعل الرجل الغني " ترامب " رئيس الدولة الثرية أمريكا ..( !! ) :

وترامب ينحني لتلقي قلادة من ملك الدولة الأولي في تمويل الارهاب , والمشاركة الاكبر . في كارثة 11 سبتمبر 2001 :


-- ملحوظة : سبق أن نشرنا مقال منذ حوالي 4 شهور - 31 - 1 - 2017
بعنوان : هل يتراجع " ترامب " عن القضاء علي الإرهاب ؟
ومما جاء فيه " هل لعب ترامب بورقة الإرهاب , للوصول للرئاسة , وسيخدع الناخبين .. ؟ " ...
http://salah48freedom.blogspot.ca/2017/01/blog-post_31.html


http://salah48freedom.blogspot.ca/2017/05/blog-post_61.html

=======







اخر الافلام

.. هذا يومي - الموسم الثاني - الحلقة الثامنة عشرة


.. ميناء الحديدة يشهد عمليات سطو قبل خروج الحوثيين


.. سوريا الديمقراطية ترفض مشاركة السيطرة على نفط سوريا




.. هولندا تدرس قانون تنظيم تجارة الأعضاء البشرية


.. فيوريل: الاتحاد الأوروبي يسعى لحل الأزمة الخليجية