الحوار المتمدن - موبايل



قناة فرانس24 تستفز المغاربة بخريطة دون الصحراء.

كمال آيت بن يوبا

2017 / 5 / 29
مواضيع وابحاث سياسية


شعارنا :حرية – مساواة – أخوة حقيقية
لا زلت لم أغادر شمال افريقيا ، فقليلا من الموضوعية يا قناة الأكاذيب
مرات عديدة شاهدت فيديوهات فيها حديث قناة فرانس 24 عن المغرب و ما يروج فيه .و لكن الملفت للإنتباه و هو أنها تضع خريطة للمغرب بدون الصحراء المغربية (أنظر الرابط1 أسفل المقال) . و كأنها صارت قناة خاصة و ناطقة بلسان ما تبقى من جبهة البوليزاريو الإنفصالية رغم أنها تعلم أن المغرب يبسط سيادته على الصحراء التي خسر عليها الملايير من جيوب المغاربة و ثرواتهم و العديد من الشهداء من الجنود و الضباط و افراد قوات حفظ الامن و غيرهم الذين هم جزء لا يتجزأ من أبناء الشعب المغربي منذ استرجاعها سنة 1975 من القوى المستعمرة الاسبانية التي كانت تستعمر الريف المغربي و لا تزال هناك سبتة و مليلية و غيرهما في حوزتها، أو وكأن المغرب ناقص مشاكل .
هل يذهب كل هذا سدى و بجرة قلم من القناة فقط لتصفية الحساب مع النظام السياسي القائم على حساب أراضي مغربية تاريخية هي ملك لكل الشعب ولا غبار عليها؟
لماذا لا ترسم القناة عند الحديث عن اسبانيا مثلا خريطة اسبانيا دون اقليم الباسك أو دون كاتالونيا ؟(أنظر رابط الفيديو حول ما سمته القناة "كاتالونيا الإقليم المتمرد")
لاحظ أيها المشاهد الكريم كيف جعلت بالأبيض فقط إقليم كتالونيا في خريطة إسبانيا لتمييزه .و لم تجعله بأي لون لدولة أخرى مجاورة لإسبانيا مثل ما جعلت الصحراء المغربية بطريقة ماكرة بنفس لون الأراضي الجزائرية كي توقع بين المغرب والجزائر و تزيد في صب الزبت على النار.إنها نفس سياسة فرنسا "فَرِّق تَسُد" و التي تعلمها للاخرين.
لماذا هذه الازدواجية في التعامل مع الاخبار والدول والشعوب أيتها القناة المحايدة التي تقول "الحقائق" المعكوسة؟
هل هذا السلوك حضاري ؟ و لمصلحة من هو في هذا الظرف بالذات؟
هل أنتم إعلام الحقيقة أم اعلام العصابة التي تتاجر بالأكاذيب على حساب حقوق الشعوب ؟
أطرح هذه الأسئلة لأنكم تدعون بث سمومكم من فوق التراب الفرنسي تراب الحضارة والعلم و النور و حقوق الانسان الخ هذه الاسطوانة المشروخة ....
و هل هذا غير منتظر من دولة كانت تقتل المغاربة والجزائريين العزل بالرصاص كما تقتل الفئران و ليس بني آدمين ؟
إن فرنسا حين تتحدث عن حقوق الإنسان فهي تقصد إنسان فرنسا و أوروبا فقط .
أما إنسان إفريقيا او غيرها من الدول المتخلفة فهو في صميم عمقها و تفكيرها مثل قردة البونوبو و لا يرقى لرتبة انسان فرنسا.
لقد كنا مخطئين في اعتبار الطبقة السياسية الفرنسية تخدم العالم و السلام و أن فرنسا دولة حقوق الانسان .
هذه هي حقيقة تفكيرفرنسا الاستعمارية المتعجرفة للاسف تجاه الشعوب و التي تصول و تجول في إفريقيا كما تريد دون أدنى إعتبار لإنسان القارة التي هي مهد الإنسانية جمعاء.
فرنسا هي التي تمنع الديموقراطية في المغرب والجزائر و موريطانيا و افريقيا الوسطى وغيرها .لقد صارت فرنسا دولة معادية للشعوب .و ليس ادل على ذلك الانقلابات التي قامت بها لتقويض الديموقراطية في افرقيا الوسطى و في موريطانيا وفي بلد الهوتو والتوتسي و غير ذلك ..إنها تريد وحدها إبتلاع ثروات قارة باكملها.
الفيديو أسفله هو واحد فقط من العديد التي تظهر أكاذيب القناة الفرنسية فرانس 24 بخصوص قضية تاريخية معروفة منذ قرون و هي أن الصحراء المغربية كانت دائما جزء لا يتجزأ من الدولة المغربية .بل أيضا كانت تضم الاراضي الموريطانية و ثلثي مساحة الجزائر الجنوبية (أنظر خريطة المغرب سنة 1880 أسفله ).
و إذا كان لأسباب سياسية دولية و إقتصادية و غيرها قد إستقلت موريطانيا عن المغرب و تم قضم مساحات شاسعة من خريطة المغرب و إلحاقها بالجزائر من طرف الاستعمار الفرنسي ، فهذا لا يعني أنه يحل للقوى الدولية أن تقزم الوجود المغربي ليصبح ربما ما يسمى المغرب ينحسر بين مدينتي الرباط والدار البيضاء .
فإذا كانت القناة ترى أنه عند الحديث عن احتجاجات الحسيمة يجوز قول أي شيء بهذه المناسبة لتصفية الحساب مع النظام السياسي المغربي على حساب أراضي الشعب المغربي و أن هذا شيء مقبول و لا حرج فيه شعبيا ، فإنني أقول للمسؤولين عن القناة أنكم واهمون .لأن نخبة الشعب المغربي واعية و مثقفة ولا تقبل خزعبالتكم. و هي لها من الدروس القريبة في المنطقة والزمان ما يجعلها تعي جيدا دورها التاريخي الذي يجب ان تلعبه دون السقوط في سوريا جديدة أو ليبيا أو غير ذلك رغم قوانين التقاعد التي بالذراع المالية لفرنسا إستهدفتنا كلنا و هو صندوق النقد الدولي الفرنسي الإدارة.
كونوا هانئين ..
فستفشل مخططاتكم المعادية للشعوب باسم الحرية و حقوق الانسان... و انتم في العمق تحاربون كل هذا.
و أنا أدعو المثقفين و السياسيين إلى تكوين جبهة عريضة في إفريقيا و شمالها لمقاومة النفوذ الفرنسي الذي يفرمل نشوء الديموقراطية في القارة و يلعب من وراء الكواليس ويؤثر على الانظمة السياسية القائمة لابتزازها و سرقة ثروات شعوبها.
فالمطلوب إصلاح تلك الأنظمة وإعتبارها صديقة وتحديثها بالحوار الهادئ والمسؤول بعيدا عن التشنج و العواطف عوض معاداتها .فهي التي تعرف اسرار هذا التدخل الهمجي في سياسة بلدانها . لكي تكسبها لجانبها و تربح المعركة ضد فرنسا الاستعمارية و تؤدي في النهاية لدمقرطة بلدانها ..
يتاريخ 29/05/2017
كما آيت بن يوبا اليوناني

رابط1 فيديو قناة فرانس 24 حول احتجاجات الريف:
https://www.youtube.com/watch?v=VfuuTj_7CHs
رابط2 فيديو قناة فرانس24 حول إقليم كاتالونيا الاسباني
https://www.youtube.com/watch?v=g-nkdD2ryOM
رابط فيديو وصورة لخريطة المغرب سنة 1890
https://www.youtube.com/watch?v=nLxUHo8cP_I







التعليقات


1 - عداء
بلبل ( 2017 / 5 / 30 - 23:26 )
هذه القناة تكن العداء للمغرب ولا ترى فيه الا المشاكل اما الامور الاخرى فلا تراها

اخر الافلام

.. الحزب الحاكم في زيمبابوي يتعهد بعزل موغابي


.. برلين من منطلق القوة تسمي الأشياء بأسمائها


.. الإمارات.. حالة رعب استثماري




.. فلسطين وقودا لمعارك العروش


.. إسرائيل والخجل السعودي