الحوار المتمدن - موبايل



إنهيار سد الموصل في الواجهة الاعلامية الأمريكية من جديد

رمضان حمزة محمد

2017 / 6 / 4
مواضيع وابحاث سياسية


نشرت صحيفة USATODAYالامريكية بتاريخ 30 مايس-2017 مقالا مقتضبا بقلم جيم ميشيلز تحت عنوان مثير ومخيف (سد الموصل مهدد بالفشل المدمر مع استمرار الحكومة العراقية في الصمت). قديما قيل في الأمثال الشعبية العراقية " ما بين حانه ومانه .. ضاعت لحانا" يضرب هذا المثل للشخص الذي يقع بين داهيتين تصيبانه فلا يستطيع منهما خلاصا، حتى يصيبه من الأذى ما لايقدر على دفعه أو النجاة من شرّه هذا المثل ينطبق تماما على مسالة سد الموصل الذي سيكون ضحية بين تصريحات الحكومة العراقية باستمرارنجاح معالجة الخلل في أسس وهيكلية السد مما تبدد المخاوف عن إنهيار سدّ الموصل بدليل وصول الخزن الى مستويات لم يصل إليها منذ اكثر من عشرة سنوات وهي 321 متر فوق مستوى سطح البحر بينما كان المقرر ان لايزيد عن 319 متر والحكومة الامريكية التي ما تلبث في مناسبة أو غير مناسبة تلوح وتعلن من أن إنهيارسد الموصل بات وشيكا وقاب قوسين أوأدنى من إزالة مدن وقصبات على طول مجرى نهر دجلة ليكون هذا السد العملاق خلال ساعات أثر بعد عين. وتحمل الصحيفة الامريكية الحكومة العراقية بعدم إتخاذ الجدية بتجديد العقد مع الشركة الإيطالية"تريفي" التي تقوم حاليا باعمال الحقن والتحشية للسد وفي الوقت الذي يكون إنتهاء عقد الشركة بعد أشهر من الآن والحكومة لم ترفض تجديد العقد الان لانه وببساطة تجديد العقد من عدمه سيكون إعتمادا على النتائج التي تقدمها شركة "تريفي" حول اعمال الصيانة والتحشية وحينئذ سيكون لكل حادث حديث الا ان الامريكان يستبقون الامور ويعدون القاون القديم في مقالات جديدة بين الفينة والاخرى وأخرها هذا المقال الذي جاء فيها بان سد الموصل العراقى الضخم يخاطر بالفشل المدمر دون اجراء اصلاحات عاجلة اضافية حيث ان الحكومة تبقي فى حالة صمت مطبق حول كيفية المضي قدما فى اعادة الاعمار الحرجة بعد هذا العام. وأضافت الصحيفة بالقول بان الحكومة العراقية قد ترجئ اتخاذ قرار بشأن تجديد عقد شركة "تريفي" الايطالية عند إنتهاء عقدها نهاية هذا العام. وبان الحكومة العراقية ستتولى امور الصيانة بنفسها حسب قول الصحيفة كإجراء بسبب عدم توفر التخصيصات المالية في الوقت الذي تشعر فيه بالضغط النقدي بسبب تكلفة الحرب لطرد الدولة الإسلامية من البلاد. ويذكر بان الشركة الإيطالية تعتمد بالكامل على الكادر العراقي من المنهدسين والمهندسين الجيولوجيين والعمالة الماهرة في العمل ولم تأتي بكادرعمل من إيطاليا او خبراء على مستوى عال من الخبرة ولكن الجديد هو أسم الشركة "تريفي" كشركة تخصصية على مستوى العالم مع بعض الاجهزة الجديدة الخاصة بالحفر والتحشية، بينما الجنرال تود سيمونيت قائد سلاح الجيش للولايات المتحدة قال للصحيفة الاميركية انه يخشى من التفائل المفرط للحكومة العراقية حول مستوى الإصلاحات اللازمة لضمان سلامة السد.
ويستنج المرء من هذا من موضوع سد الموصل لم يعد فقط مشكلة تقنية بل تحمل في جوانبها بعدا سياسيا(هيدروبوليتيكا) واضحا قد أدى الى التناقض الكبير في أراء الجانبين







اخر الافلام

.. وزير النظام السوري للمصالحة ينفي إلغاء القانون رقم 10 المثير


.. انطلاق فعاليات المنتدى العالمي للأغذية -الحلال- في إيطاليا…


.. خطأ واحد يؤدي لفشل ذريع.. هكذا تُصنع سيوف الساموراي




.. التقدم العسكري للجيش الوطني اليمني يعزل صعدة عن حجة والجوف


.. قبل احتجاجات الجمعة.. إسرائيل تستعرض على حدود غزة