الحوار المتمدن - موبايل



سيليا يا سيليا

سليمان الهواري

2017 / 6 / 8
الادب والفن


هدية لسيليا المعتقلة في سجون الظالمين .. و هدية لكل شريفات و حرائر الريف الشامخ ..
**********************************************************
سيليا يا سيليا
********
قل لي
وبلا وجل
هل لا زال في وطني
من أمل
قالتها
والأصفاد
تأكل معصميها
كما سوارين
تطوقان خصر الريف
بلا كلل
أو كما اغنية
منهكة
في عيني طفلة
ظلت تحلم
على صدر البحر
حتى أتاها الأجل
وما ادراك ما الأجل
حين الحاكم
قرر حذف الربيع
من فصول الوطن
فراح يقطف نوارات بلادي
من خدود ذاك الجبل
سيليا يا سيليا
شهقة فرحة
طفلة بحجم الشمس
اشرقت من غيم التاريخ
كما وعد الاحرار
خطته السماء
من أول الأزل
سيليا يا سيليا
ايتها المسبية
في زنازن القهر
وحدك الحرة هنا
و هم المسجونون
كيف يحبسون صوتا
شذى للوطن
معلقات الغزل
سيليا يا سيليا
من ذاق عشق التراب
استطاب المحن
ومن يهوى ريف الخطابي
بدل المهج و المقل
فلتركع السجون
في حضرة اميرة
لك النور
لك البحر
لك الحرية
لك حضن الحسيمة
على عجل
*** سليمان الهواري / رضا ***







اخر الافلام

.. فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019


.. فنانون سوريون يحولون -أنفاق الموت- في جوبر إلى أعمال فنية


.. ثقافة العيب تمنع إحصاء مرضى الزهايمر في فلسطين




.. مزاد في لندن لتذكارات مأخوذة من أهم الأفلام في السنوات الأرب


.. المغرب: موسيقى -العيطة- مع إيقاعات غربية في مهرجان الجاز بال