الحوار المتمدن - موبايل



الإشتغال على إلا... قصيدة نثر

سلام كاظم فرج

2017 / 6 / 18
الادب والفن


الاشتغال على إلا.............. (نص هائم)
سلام كاظم فرج

(( قالت لي زوجتي وهي تحضني على الصبر على الصوم في هذا الصيف الكافر قائلة.. هنالك متسع للشفاعة))
الأمل مطحنة الأشياء القديمة
العمر حوافر حصان أربعة..
التمني رتاج قد..وقفل ربما..
غرام الصبا كهرباء....

كهرباء الصبا.. سرقتها الحروب النائية..
والمحنة حيزبون..
عيون الحبيبة الأولى بورتريت لن يمحو كحلها دود القبر
العقل الخالص جدار صلب لكن الجرذان كثيرة..
والمحنة داء .. والأفيون عصي..
الهلوسة غنيمة في حرب غير مضمونة
والهذيان فائض قيمة لخسارة قديمة...
الحمار سياسي محنك..
والجمل مناضل مغدور
والثورة مراهقة مغدورة... في الحب...........
............ ووجدها هباء..
وأوار عشاقها هباء

والإيمان الصلب حائط .. لكن أولاد الزنا يحفرون
من ذا الذي يشفع؟؟؟؟؟
والأميرة غادرت ..
فكيف ارتضيت ............؟
والديك آخر من يعلم (غبار قفزته يستفز النهار.......)


بوح السكين...ونجوى السكين
والحزبي آخر من يعلم أن الأمين العام.. ليس بأمين...
وابن الإنسان بياع بطبعه....
والملاك روح .. والإنسان جسد...والإنسان الملاك قفزة وراثية
ومخ اينشتاين فلتة..
ومخي أنهكه التفكير..
ومخكِ معبر للجنة
لكن الوقت الضائع في مخالب سفلة لايكرمون الأسير ضائع..
إبليس أسلافنا أفل نجمه..
وأباليس يومك هذا نجوم..
تكتظ بهم الفضائية والصحيفة والمجلة وكواليس التدليس...







المقاوم آخر من يعلم.. إن الصفقة نافذة مذ كان أبوه عروس
والإنسان.. في محنة العرض والطلب........ رخيص.........
والعراقي مدمن سياسة مذ دخل سيف الله باحة اكثم..
ومذ كتب القصيدة متمم....
والعراقي مدمن شعر.. مدمن دين.. مدمن حكمة..
لكن الفئران كثيرة.. والحائط صلب..
سد مأرب ذكرى طفولة..
والنهد نزار....
وأنت ارتضيت لعبة الكونكان اتقاء شر القافية..
ومنذ صباك
ألقيت رحلك في جعبتها.. أم قشعم.
في القلب نار.. وفي القلب ثار.. وفي القلب دموع.. دموع غزار..
هل ضربك احد على يدك...
من ذا الذي يشفع إلا بإذنه......
وليس لديك.. إلا ها.. تلك إل ( إلا)
.................
.........................
هوامش.. هل هي ضرورية؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ــــ اكثم.. هو اكثم بن صيفي زعيم تميم.( في صدر الإسلام).. وخليفته في زعامة تميم مالك بن النويرة اخو الشاعر متمم بن النويرة..ـــــ
الكونكان.. لعبة قمار..ـــــــ
ــــ أم قشعم. كناية عن المنية.. جاء في الأمثال.. إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم.......
ــــــ لابد من توضيح لغوي.. السارد هنا يتعمد مشاكسة اللغة ..
ففي الشطر الذي يقول فيه التمني رتاج قد.وضع قد( وهي حرف تحقيق) في محل جر مضاف إليه!!.. كذلك الأمر بالنسبة إلى قفل ربما... فربما ( وهي حرف ايضا) جاءت هنا في محل جر مضاف إليه.. ... ونكرر القول إنها مشاكسة لغوية تستبطن مشاكسة فكرية..
ــــــ (هل ضربك أحد على يدك؟).. استعارة من العامية العراقية.. بمعنى هل أجبرك أحد على أن تكون على ماكنت عليه ؟.. وذلك يحيلنا إلى الجبرية
وشجونها!!







اخر الافلام

.. الفنان المبدع داود حسين يتكلم بلهجة الإيرانية .. تحشيش


.. عازف الكمان سامر راشد يسعى للعالمية من خلال الموسيقى الغجرية


.. بتحلى الحياة – فريد صباغ وكارين رميا – مسرحية حركة 6 أيار




.. انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في غياب الأفلام المصر


.. الشرطة الألمانية تعرض أغراضا شخصية للفنان الراحل جون لينون ب