الحوار المتمدن - موبايل



أتكيت

أديب كمال الدين

2017 / 6 / 24
الادب والفن


شعر: أديب كمال الدين

الجلوسُ في الحديقةِ العامّة
يتطلّبُ الكثيرَ من فنِ الأتكيت.
إذ ينبغي أنْ أشمَّ الوردةَ التي أشرقتْ هذا الصباح،
وأن أرفعَ يدي لأحيّي الطائرَ في عشّهِ العالي،
وأنْ أردَّ على أسئلةِ العشبِ وثرثرته اللطيفة،
وأنْ أغضَّ البصرَ عن العُشّاق
وهم يتبادلون القُبَل،
وأنْ أتماسكَ وأنا أرى التماعةَ الشمسِ الساحرة
على صفحةِ البحيرة.

*****************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. ست الحسن - تحليل يزن حسين لوجه الفنانة شرين رضا


.. ست الحسن - يزن حسين عن وجه الفنان محمد رمضان .. ذو طبع حاد


.. ست الحسن - تحليل يزن حسين للفنانة احلام .. شخصية مفكرة وباحث




.. ست الحسن - تحليل يزن حسين لوجه الفنان عمرو دياب .. عقلاني وم


.. ست الحسن - رأى يزن حسين في قراءة وجه الفنان محمد منير .. تلق