الحوار المتمدن - موبايل



رساله الى صديقى القبطى المصرى.

حسين الجوهرى

2017 / 6 / 30
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


رساله الى صديقى القبطى المصرى.
حسين الجوهرى.
----------------------------------

شوف بقى حضرتك اللى انا شايفه (بل عارفه ومتاكد منه) بالنسبه ليك وليه. أنا من صغرى بعد ما تركت الأديان بكام سنه قررت أن الدنيا دى سهله جدا (على كل التعقيدات اللى احنا شايفينها قدامنا) وليها قوانين بسيطه تحكمها (من نوع القوه = الكتله x العجله). قضيت خمسين سنه لغاية ماجبتها وبعدها صارت الحياه كالكتاب المفتوح بالنسبه لى. أحد نتائج ماتوصلت له هو تشخيص مرض المجتمعات الأسلاميه وأثبات أنها العلاقات الخربانه كلية بين الأتباع وغياب القاعده الذهبيه..الخ. وأن هذه المجتمعات صارت محكوم عليها بالأعدام فى ضوء أنتقال أقتصاديات الأنسان من أعتمادها على العضل وصارت معتمده على العقل (ودى النقطه اللى كانت فايته على كارل ماركس). المهم أنه فى نفس الوقت فيه ناس بتصرخ من الألم نتيجة ضررها البالغ من المرض أياه (وأنت من هذا النوع وطبعا ماحدش يقدر يلومك). كل اللى بأقوله حاليا هو اننا متفقين "تماما" على ضرورة أستئصال المرض. أنا عندى الفورميولا السهله اللى الناس ممكن تستوعبها (العلاقات الخربه وغياب القاعده الذهبيه). الى أين وكيف نذهب من هنا (اليوم) تصير الأسئله اللى واجبنا نلاقى أجابه لها.







التعليقات


1 - رائع
على سالم ( 2017 / 6 / 30 - 16:46 )
رائع جدا , انت اكتشفت ان السبب الاول لكارثه مصر والمصريين هو الاسلام الرهيب وتعاليمه العفنه العتيقه

اخر الافلام

.. المغطس .. والسياحة الدينية في الأردن


.. عرب الأحواز وحراكهم من اجل التخلص من تهميش الدولة الدينية ال


.. أكثر من 1800 عالم دين باكستاني يحرمون الهجمات الانتحارية في




.. جيش الإسلام لأورينت نيوز : مايروجه إعلام النظام حول تل فرزات


.. مرايا: هل الطائفية قدر العراق؟