الحوار المتمدن - موبايل



يا ليلي

ال يسار الطائي

2017 / 7 / 1
الادب والفن


يا ليلي...
تحيك الغياب ،
بمغرز الحنين
يا ليلي....
تحيك الغربة
بمغرز الشوق
وترتديني وطن
كانت احلامي وآمالي
تحوم في متاهات فكري
حول الفراشات
حول الزهور
وهي تفتح اكمامها...
لميلاد فجر جديد …..
كنت يومها نغمة
انفلتت من وتر راعش
ابحث عن قلب يحتويني
فتارة هنا سهم
واخرى هناك كنانتها ……
وطال بي الامد وتعجمت قناتي
وتوسدت محراب شجوني
على فارعة الزمن
لعل الصدف تلعب دورها …….
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. فيلم وثائقي استثنائي استغرق إنجازه خمس سنوات انطلاقا من دبي


.. منزل الفنان سيد درويش يتعرض إلى الانهيار التام


.. الفيلم والثائقي: اليمن - وباء الحرب




.. حاكم دبي يطلق أكبر تحد للترجمة في العالم العربي


.. هذا الصباح- المؤثرات البصرية في الأفلام السينمائية