الحوار المتمدن - موبايل



يا ليلي

ال يسار الطائي

2017 / 7 / 1
الادب والفن


يا ليلي...
تحيك الغياب ،
بمغرز الحنين
يا ليلي....
تحيك الغربة
بمغرز الشوق
وترتديني وطن
كانت احلامي وآمالي
تحوم في متاهات فكري
حول الفراشات
حول الزهور
وهي تفتح اكمامها...
لميلاد فجر جديد …..
كنت يومها نغمة
انفلتت من وتر راعش
ابحث عن قلب يحتويني
فتارة هنا سهم
واخرى هناك كنانتها ……
وطال بي الامد وتعجمت قناتي
وتوسدت محراب شجوني
على فارعة الزمن
لعل الصدف تلعب دورها …….
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. سليمان عيد والأب بطرس دانيال ومحمد شاهين فى عزاء الفنان ماهر


.. صائدة المتحرشين .. تنهى تدافع الشباب علي سينما مترو بالعصا ا


.. ماجد المصري وا?حمد سلامه في عزاء الفنان ماهر عصام




.. احمد صيام وماجد المصري في عزاء الفنان ماهر عصام


.. عمرو عبد الجليل في عزاء الفنان ماهر عصام