الحوار المتمدن - موبايل



يا ليلي

ال يسار الطائي

2017 / 7 / 1
الادب والفن


يا ليلي...
تحيك الغياب ،
بمغرز الحنين
يا ليلي....
تحيك الغربة
بمغرز الشوق
وترتديني وطن
كانت احلامي وآمالي
تحوم في متاهات فكري
حول الفراشات
حول الزهور
وهي تفتح اكمامها...
لميلاد فجر جديد …..
كنت يومها نغمة
انفلتت من وتر راعش
ابحث عن قلب يحتويني
فتارة هنا سهم
واخرى هناك كنانتها ……
وطال بي الامد وتعجمت قناتي
وتوسدت محراب شجوني
على فارعة الزمن
لعل الصدف تلعب دورها …….
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. برنامج زنود الست الفنانة دالي قصة حياة الفنانة الكبيرة لميعة


.. الفنان عزت العلايلى يتلقى عزاء زوجته بمسجد عمر مكرم


.. وزير الثقافة يفتتح مهرجان الأوبرا الصيفى وكورال الأطفال يستق




.. تعرف على الحد الأدنى لكليات الشعبة الأدبية بالمرحلة الأولى


.. هذا الصباح- مهرجان التراث والفلكلور الشعبي الفلسطيني