الحوار المتمدن - موبايل



تثاؤب بغداد تعفن

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 7 / 2
الادب والفن


لسعتني غفلة سيجارالرصيف الدامسة
موحشة متوحشة
أريكة الحزن تسقيني
حلمتها شهوة وثير ة
عميقة الزرقة شبقة
ينام حبي بفيء رموش
ورد صمتها الأطرش
المطبق الدائم البكم
مائية همساتها متعرجة إسفنجية
تجلدني عتبات الدور المتهالكة
الإسفلت حيرانا ماعاد يميز الأحذية واﻻنفجارات
المطر ينهمل قوافل دموع الظعن
وجع يطيح بخصر خارطة الوطن
أفترش حصيرة الاحزمة الناسفة
مدخل وجاغ أليس مكب خواطر
أتنصت ؟!
حكاية العمالقة ...
أقزام على رؤوسهم الطير







اخر الافلام

.. بـ«الطبول».. 22 دولة تشارك بفرقها الفنية تحت سماء القاهرة بش


.. وفاة الموسيقي نشوان طلال والموسيقى حسام صدام في حادث سير في


.. الأكل المصري .. ثقافة وفن وتوفير




.. محسن محي الدين عن الأفلام الحالية: «بنهتم بالفرقعة والنار وا


.. شريف منير ومحمد رمضان بالأبيض والأسود .. وأحدث إطلالة للفنان