الحوار المتمدن - موبايل



مؤتمر بروكسل ،(مستقبل المسيحيين في العراق).مشروع حقوق لايرتقي لمشروع قرار سياسي ملزم

اسحق قومي

2017 / 7 / 3
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي


عشتار الفصول:10403
مؤتمر بروكسل ،(مستقبل المسيحيين في العراق).مشروع حقوق لايرتقي لمشروع قرار سياسي ملزم .
بقلم اسحق قومي
قراءة سياسية لمؤتمر بروكسل .
المنعقد في 28/6والمنتهي أعماله يوم الجمعة في الثلاثين من حزيران من عام 2017م بشأن (مستقبل المسيحيين في العراق).
وقد تمت تسميته بمشروع .وليس قرار ملزم.
لقد توصل المؤتمرون إلى مايلي نقلاً(إن هذا المشروع أرسى وأسس أربعة أسس في سهل نينوى وهي:1-أساس التمكين للبناء والإعمار/2- أساس التمكين الأمني
3- أساس التمكين السياسي /4- أساس التمكين الاداري
هذه الأساسات هي الارضية لإعادة دمج شعبنا في المجتمع العراقي ونيل حقوقه المشروعة وتمثلت بما يلي:أولاً– استحداث محافظة سهل نينوى لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وشراكة الأقليات المتعايشة معه وفق احصاء عام 1957 وتتحول هذه المحافظة لاحقاً الى اقليم بموجب المادة الدستورية 119 من دستور العراق الفيدرالي .ثانياً – تشكيل مجلس سهل نينوى المؤقت .
ثالثاً– تشكيل مجلس عسكري بدءً بالتنسيق بين وحدات شعبنا العسكرية، ومن ثم توحيدها بإشراف التحالف الدولي مع الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان .
رابعاً – إعادة البناء والإعمار والتعويض المادي والمعنوي لأبناء شعبنا المتضرِّر، والدعوة إلى عقد مؤتمر للدول المانحة لتوفير الأموال اللازمة لإعادة الإعمار والبناء.).
أولا لايمكن لعاقل وأن يقلل من أهمية هذا المؤتمر ،والجهود التي بُذلت في سبيل تحقيقه، وإنهاء جدول أعماله، وخلاصته بإصدار بيان ختامي للمؤتمر.ولكي لانُطيل نُثمن للجميع مساعيهم الحميدة وجهودهم المثمرة ومنافحتهم على إشعال بصيص من الأمل لشعبنا في أرض أجداده التاريخية .
إن رؤيتنا لهذا المشروع تبدأ بما يلي:
1= إنه مجرد مشروع ولم يأخذ صفة قرار دولي ملزم.
2= لم يتم الإشارة إلى العبارة التالية ( لما كان شعبنا صاحب الأرض والتاريخ وأحد المكوّنات العراقية فإن من حقه إقامة إقليم له إسوة بإقليم كردستان ويلتزم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان بعد عرقلة بنود هذا المشروع ، لابل يتم إقرار إعطاء المسيحيين والأقليات كاليزيديين والشبك والصابئة سهل نينوى(محافظة) كأقليم سياسي لهم ...والعمل فورا بتنفيذ هذا القرار).
3= لم يتم تعيين مندوب خاص من قبل الاتحاد الأوروبي، ولا الولايات المتحدة الأمريكية ليشرف إشرافا مباشرة على تحقيق قرارات البيان الختامي للمؤتمر.
4= لايوجد سقف زمني للبدء بتنفيذ لقرارات المؤتمر!!
5= كلمة إعادة دمج شعبنا فيها اكثر من رأي بالنسبة لشخصيتنا القومية التي تمثلت على الدوام بالإندماج والعمل والإبداع وتأدية الحقوق والواجبات وعدم الخيانة وغير ذلك؟
6=لم تكن القرارات بمستوى حدث سياسي، إنما كانت مجرد مشروع مطالبة. بحيث لم يتم على سبيل المثال لا الحصر: تحديد أمر المنح المادية التي سيتم تقديمها من قبل الدول المانحة ، لأبناء شعبنا ـ بل أبقوها محكومة لحكومتي العراق والإقليم ،وهذا يجعل تلك الهبات والمعونات ،لإعادة الإعمار نهباً لكلّ الاحتمالات.فليس لها صفة سياسية، ولا قانونية لكونهم لم يشيروا إلى فتح حساب خاص ومستقل لمشروع سهل نينوى كمحافظة مستقلة لأبناء شعبنا ،ومعهم إخوته اليزيديين والشبك والصابئة وعلى الحكومة العراقية إقرار ذلك بجلسة للبرلمان العراقي والحكومة المركزية بأقرب فرصة.
7= لم يُشر البيان الختامي إلى البدء بتشكيل حكومة ظل مؤقتة، لتكون نواة الحكومة العتيدة للإقليم بعد تمكينه.إنما تُرك الباب مفتوحا، وكأني اقرأ بأن تسيرُ الأمور التي تضمنها البيان الختامي كلّ من الحكومتين العراقية وحكومة أقليم كردستان .وهذا يعني سياسيا . لاشيء منجز إنما هو مشروع ، والمشاريع لاتختلف عن أيّ مقترح غير ملزم .
8= إنّ كلمات المندوب العراقي(سفير العراق في بروكسل) ومندوب حكومة إقليم كردستان، وتأييدهما لحق شعبنا في تمكينه بإقامة إقليم . لا أجد فيها صفة سياسية إلزامية.لكون ماجاء في الكلمتين لم ترد عبارة ( تلتزم حكومة العراق وحكومة الإقليم بتحقيق وتنفيذ وعدم عرقلة قرارات هذا المشروع لأي أمر كان).وهذا مما يجعل كلمة مندوب الحكومة المركزية في بغداد وكلمة مندوب إقليم كردستان مجرد تأييد لمطالب المؤتمرين ،ولا تتعدى باب الدعاية الإعلامية للحكومتين ،من أجل المعونات المقدمة من الاتحاد الأوروبي ،وأمريكا للعراق والإقليم.لم يرد فيهما وأكرر(تلتزم حكومتنا المركزية بتنفيذ ماجاء من بنود دون عراقيل وحالاً. ولا ورد قولا يُشابه ذلك في كلمة مندوب الإقليم .). وهذا يُشكل بحد ذاته ،عائقا قانونياً ـ برلمانيا ـ واستفتاءا شعبيا لسكان العراق على قرارات المؤتمر. وربما أكثر من ذلك يتم وصاية من قبل الحكومة المركزية، وحكومة الإقليم.وعندها ستتم مصادرة كل الأموال ،والمساعدات المقدمة لإعادة الإعمار، من قبل الحكومتين المعترف بهما دوليا، وهما الحكومة العراقية المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان .وربما . وربما يُعطى من (الجمل أذنه).
ملاحظة: إن هذه الاستنتاجات تبقى في حدود ما قرأته هنا في البيان الختامي بنسخته العربية.
ختاماً .إنَّ ما تم في بروكسل بين يومي 28 ـ 30 من حزيران عام 2017م هو حدث تاريخي بكل المقاييس ولكنه لا يرتقي لمستوى حقوق شعبنا التاريخية والمأساوية ولا لمستوى الحقوق القانونية التي يُفترض على البرلمان الأوروبي وغيره أن يقر ويقرر قرارا ملزما بحقوق شعبنا والأقليات ـ اليزيديين ـ الشبك ـ الصابئة .
نتمنى لهؤلاء أن تتحقق أهدافهم وحقوقهم المشروعة .لكن هناك عدة نقاط كان على المؤتمرين منذ بدء الفكرة أن يفكروا بعدد من الشخصيات التي كانت سترفد وتُغني المؤتمر ونتائجه.
إننا نتطلع في المستقبل للأهتمام بشخصيات هامة موجودة من أبناء شعبنا تعيش في المهاجر يتم تهميشها لأسباب عدة تتعلق أولا بالمؤتمرين من أبناء شعبنا أنفسهم.وهذا الأمر بحد ذاته يُشكل نقطة جوهرية، وعائقاً أمام مشروعية الشفافية في انتقاء الشخصيات .
مرة ثانية نهنىء شعبنا والأقليات التي ذكرناها .نشكر للمؤتمرين جميعاً جهودهم .
نُثمن للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اهتمامهما بقضية شعبنا وحقوقه المشروعة.
لابدّ أن يأتي اليوم ويتحقق حلم شعب هو أس الأرض التي تُسمى بالعراق.%
اسحق قومي
شاعر وكاتب وباحث سوري مستقل يعيش في ألمانيا.
رئيس الرابطة المهجرية للإبداع المشرقي.
ألمانيا في 3/7/2017م
وممن حضر المؤتمر
قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم .وغبطة البطريرك ما إغناطيوس يوسف الثالث يونان ،وسيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي. والأب عمانؤئيل وغيره من رجالات الدين .
كما حضرة شخصيات من الأحزاب التالية:
1-حزب اتحاد بيث نهرين الوطني
2-المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري
3- حزب بيث نهرين الديمقراطي
4-المجلس القومي الكلداني
5-حركة تجمع السريان
6-منظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكوردستاني
7-المنبر الديمقراطي الكلداني
ملاحظة: نستقبل ملاحظاتكم بكلّ رحابة صدر.
وهاكم البيان الختامي للمؤتمر.
((البيان الختامي
البيان الصادر عن مؤتمر "مستقبل المسيحيين في العراق" الذي عقد في بروكسل للفترة من 28-30 حزيران 2017...
أنهى المؤتمر اعماله في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الجمعة 30 حزيران 2017، هذا المؤتمر التاريخي الذي رسم به المؤتمرون خارطة سهل نينوى السياسية والإدارية والأمنية، من أجل العودة إلى منطقة سهل نينوى التاريخية، وإنهاء آلام الهجرة القسرية والإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ولأجل الإستمرار بالحياة الحرَّة الكريمة.إن هذا المشروع تمَّ بناءه بوحدة صفوف أحزابنا ومؤسساتنا والمنظمات ا...لجماهيرية الوجاهية ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميين، وحضر المؤتمر وباركه كلِّ من قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم، وغبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، وسيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي، وعدد من الآباء الكهنة الأفاضل.
إن هذا المشروع أرسى وأسس أربعة أسس في سهل نينوى وهي:
1-أساس التمكين للبناء والإعمار
2- أساس التمكين الأمني
3- أساس التمكين السياسي
4- أساس التمكين الاداري
هذه الأساسات هي الارضية لإعادة دمج شعبنا في المجتمع العراقي ونيل حقوقه المشروعة وتمثلت بما يلي:
أولاً– استحداث محافظة سهل نينوى لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وشراكة الأقليات المتعايشة معه وفق احصاء عام 1957 وتتحول هذه المحافظة لاحقاً الى اقليم بموجب المادة الدستورية 119 من دستور العراق الفيدرالي .
ثانياً – تشكيل مجلس سهل نينوى المؤقت .
ثالثاً– تشكيل مجلس عسكري بدءً بالتنسيق بين وحدات شعبنا العسكرية، ومن ثم توحيدها بإشراف التحالف الدولي مع الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان .
رابعاً – إعادة البناء والإعمار والتعويض المادي والمعنوي لأبناء شعبنا المتضرِّر، والدعوة إلى عقد مؤتمر للدول المانحة لتوفير الأموال اللازمة لإعادة الإعمار والبناء.
ومن خلال هذا الحدث التأريخي الذي لم يشهدهُ شعبنا لأكثر من مائة عام على الأقل، ومن خلال هذا الإصطفاف الموحِّد لأحزاب شعبنا والمنظمات الجماهيرية ومنظمات المجتمع الدولي لا يسعنا إلا أن نشكر البرلمان الأوربي وخاصة السيد لارش ادتكسون والفريق العامل معه.
ونشكر الوفد الحكومي للولايات المتحدة الأمريكية وحكومة العراق الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان على مشاركتهم الفاعلة في المؤتمر وخطبهم التأييدية، ونهنئ قواتنا الأمنية من الجيش العراقي والبيشمركة وقوات شعبنا على الإنتصارات التي تحقِّقت في تحرير محافظة نينوى ومدينة الموصل من براثن "داعش" الإرهابية ونثمِّن بكل إعتزاز تضحياتهم وخاصة ما قدموه من شهداء أبرار الذين ضحوا بدمائهم من أجل تربة الوطن .
والسلام لكم
1 تموز 2017))
من حضر
قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم .وغبطة البطريرك ما إغناطيوس يوسف الثالث يونان ،وسيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي. والأب عمانؤئيل وغيرمه من الأباء .
كما حضرة شخصيات من الأحزاب التالية:
1-حزب اتحاد بيث نهرين الوطني
2-المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري
3- حزب بيث نهرين الديمقراطي
4-المجلس القومي الكلداني
5-حركة تجمع السريان
6-منظمة كلدو آشور للحزب الشيوعي الكوردستاني
7-المنبر الديمقراطي الكلداني







اخر الافلام

.. رئيس الوزراء اللبناني المستقيل يصل إلى الإليزيه لإجراء محادث


.. ماكرون يستقبل الحريري بقصر الإليزيه السبت بصفته -رئيسا لوزرا


.. القضاء البلجيكي يؤجل قراره بشأن تنفيذ مذكرة التوقيف الصادرة




.. سوريا: 26 قتيلا على الأقل في تفجير سيارة مفخخة استهدف تجمعا


.. هل سيشارك سعد الحريري باحتفالات عيد الاستقلال في بيروت؟